مندوبية السجون ترد: معتقلو “الريف” لم يتعرضوا لسوء المعاملة وجلول غير مضرب عن الطعام

آخر تحديث : الجمعة 9 يونيو 2017 - 2:03 مساءً
2017 06 09
2017 06 09

زايو سيتي.نت متابعة نفت إدارة السجن المحلي عين السبع 1 سوء معاملة واستقبال المعتقلين الذين أودعوا به على خلفية الأحداث التي شهدتها مدينة الحسيمة في الآونة الأخيرة. مؤكدة أن ما نقله الموقع عن المحامي بلوقي في مقال بعنوان”بلوقي: معتقلو حراك الريف تعرضوا لسوء الاستقبال بسجن البيضاء.. وجلول يقود إضرابا عن الطعام”، غير صحيح.

ونبهت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، هيئة الدفاع، في بلاغ توصل به موقع “لكم” اليوم الخميس 8 يونيو الجاري، “إلى ضرورة التقيد بضوابط عملها والانصراف عن مثل هذه الممارسات والمناورات التي تمس بصورة قطاع إدارة السجون وإعادة الإدماج”، مذكرة إياها بأنها وفرت جميع الشروط والتسهيلات للمحامين الذين يؤازرون المعتقلين.

وأكد المصدر أن استقبالهم تم على نحو يحفظ كرامتهم، حيث أن إدارة السجن عملت بعد اتخاذ الإجراءات الإدارية على إشعارهم بحقوقهم وواجباتهم وعلى إخضاعهم جميعا للفحص الطبي.

وبخصوص الادعاء المتعلق بصعوبة الولوج إلى الدكان، أشار المصدر إلى أن إدارة المؤسسة أشعرت النزلاء بإمكانية إجراء شراءات، ولبت الطلبات التي تلقتها منهم بهذا الخصوص، وتم تزويدهم بما طلبوا من حسابهم الخاص. مؤكدة على إمدادهم بحقائب النظافة الشخصية “واستحموا بالماء الدافئ”.

وفي ما يتعلق بادعاء قيادة محمد جلول لإضراب عن الطعام، أورد البلاغ أن إدارة المؤسسة لم تتوصل منهم بأي إشعار مكتوب بهذا الخصوص، مشيرة إلى أن الفحص الطبي الذي خضعوا له بين أنهم في صحة جيدة.

ويشار إلى أن أنور بلوقي، محام عن هيئة الدفاع عن معتقلي الحراك القابعين في السجن المحلي عين السبع1، كان قد أكد في اتصال مع موقع “لكم” يوم أمس الأربعاء 7 يونيو، أن مجموعة من المعتقلين احتجوا على سوء الاستقبال الذي تلقوه من إدارة السجن، مشيرا إلى دخول بعض منهم في إضراب عن الطعام يقوده محمد جلول، أحد أبرز نشطاء الحراك.

وقال بلوقي إن سوء الاستقبال يتمثل في عدم تمتيع المعتقلين بحقوقهم كمعتقلين احتياطيين، نظرا لظروف اعتقالهم التي عرفت اعتداءات أمنية على حقهم، ومن بين سوء المعاملة التي تلقاها المعتقلون صعوبة الولوج إلى الدكان، واستعمال أدوات النظافة، مضيفا: “هناك خشونة في المعاملة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.