تلاميذ الفرصة الثانية بزايو.. معاناة من الاكتظاظ وتجاهل المسؤولين

آخر تحديث : الخميس 14 أكتوبر 2021 - 2:09 مساءً
2021 10 13
2021 10 14

زايو سيتي

استبشرت العديد من الأسر بزايو بفتح أقسام الفرصة الثانية بمدرسة عبد الكريم الخطابي، خلال الموسم الماضي. وقد استقبلت هذه الأقسام أعدادا هائلة من المتمدرسين.

ومع بداية الموسم الدراسي الجاري، تحولت فرحة الأسر إلى كوابيس، جراء عدم قدرة الأقسام المتوفرة على استيعاب عدد التلاميذ، ما أَثَّرَ على العمليات التعلمية.

واقترحت مديرية وزارة التربية الوطنية بالناظور 78 تلميذا فقط للدراسة بأقسام الفرصة الثانية بزايو، بينما يدرس حاليا 130 تلميذا بهذه الأقسام، علماً أن لائحة الانتظار يتواجد بها حاليا 117 تلميذا.

فمجموع 247 تلميذا توضح حجم الخصاص والذي يضع مسؤولي الفرصة الثانية بزايو في مأزق صعب، حيث يبذلون مجهودات كبيرة من أجل إنجاح العملية، لكنهم يصطدمون بضعف الإمكانيات والبنية المتاحة.

وبجانب الاكتظاظ، يعاني مسؤولو هذا المركز من غياب الدعم من طرف المتدخلين في الموضوع، بحيث لم يتم تطوير البنية التحتية الخاصة بالفرصة الثانية، كما لم يتم اقتراح بدائل لمدرسة عبد الكريم الخطابي لتكون مركزا إضافيا.

ويبذل مسؤولو المركز مجهودات جبارة من أجل توفير أساتذة المركز، في وقت تغيب فيه الإمكانيات المادية لإضافة أساتذة آخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.