شاهد فيديو..منطقة “ستي فاطمة” روعة الطبيعة الخلابة

آخر تحديث : الأربعاء 13 أكتوبر 2021 - 10:39 صباحًا
2021 10 11
2021 10 13

زايو سيتي – فريد العلالي

تعتبر منطقة “ستي فاطمة” وجهة مفضلة لعشاق الطبيعة والسياحة الطبيعية التي تتميز بها هذه المنطقة التي تبعد عن مراكش حوالي 45 كلم، وتتميز بعدة خصائص تجعلها مكانا سياحيا بامتياز تتوافد عليه نسبة مهمة من السياح المغاربة والأجانب، وذلك لما توفره من خصائص للسياح يعشقها الكثيرون ويتنقلون من اجل الاستمتاع بها من كل بلدان العالم، بغية عيش تجربة فريدة من نوعها بين أحضان الطبيعة الخلابة والمناظر الساحرة التي توفر الراحة النفسية والجسدية فضلا عن المتعة التي لا نهاية لها والتي تعتبر العامل الأساسي الذي يجعل المنطقة وجهة للسياحة الطبيعية والبيئية.

وتتميز منطقة” ستي فاطمة” بعدة مميزات جعلتها تنافس المناطق العالمية من حيت جمالها، وتنوعها الطبيعي الذي يساهم بشكل كبير في استقطاب السياح من مختلف بقاع العالم من أجل الاستمتاع به والتعرف على هذه المميزات المختلفة والمتنوعة التي قلما تجدها مجتمعة في مكان واحد، لاسيما أن المنطقة تعتبر من أكبر المناطق التي تتوفر على قرى سياحية شعبية توفر الراحة والهدوء للسياح وتجعلهم يقضون عطلة راقية ومميزة تجمع في طياتها كل ماهو مميز من حيث الخدمة السياحة والانشطة الترفيهية التي يمارسها الزوار من رحالات استكشافية في جبال وشلالات المنطقة التى يصل عددها إلى سبع شلالات، وعيش مغامرات فريدة من نوعها كتسلق الجبال، والاستمتاع بالمناظر الخلابة التى تريح العين والجسد.

وتصبح هذه المنطقة الرائعة في فصل الربيع من كل عام ملاذا يقصده عشاق الطبيعة ومحبي الراحلات المميزة، ولاتقل أهمية عن مختلف المناطق السياحية الطبيعية الأخرى المحيطة بمدينة مراكش، وهي من أهم الاحواض الطبيعية والبيئية داخل سلسلة جبال الأطلس الكبير، حيث الماء والخضرة والمتعة والراحة، والتي تتلألأ بمياه ينابيعها ووديانها وتزداد أهميتها أكثر كونها قريبة من مختلف المنتجعات السياحية والمؤسسات الفندقية التي توفر الراحة للزوار ،فضلا عن كونها قريبة من مراكش التي تعتبر القلب النابض لهذه المناطقة السياحية بامتياز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.