الصغير والكبير في راس الماء يعلم تواطؤ الباشا مع حزب الاستقلال في راس الماء مما يخلف احباط كبير للساكنة وتبخر امال العهد الجديد الذي يحلم به الشباب مغرب المساوات والقانون
على الداخلية ان تضرب بيد من حديد على الباشا الغير المحايد ..
وايضا نرى ايادي خارجية وخفية من اجل قبول بعض الطعونات التي تصب في صالح حزب الاستقلال ..