ما هو الرد الذي ستتخذه هذه الحكومة الجديدية بعد ان اهملت سابقتها هاته القضايا المؤلمة والمؤسفة التي نسمعها من حين للاخر هل يوجد من سيعتني بشباب هذا البلد ام مجرد شعارات ستبقى حبرا على ورق ام ان ابناء هذا الوطن لا قيمة لهم كما سمعنا بان العالقين في سبتة ومليلية قد اصبحت قصيتهم لا تهم احدا لا المسؤولين الكبار ولا الصغار ولا الجمعيات الحقوقية ولا حقوق الانسان