ضجة في مصر بسبب طبيب أهان ممرضا وأمره بالسجود لكلب

آخر تحديث : الإثنين 13 سبتمبر 2021 - 12:11 مساءً
2021 09 12
2021 09 13

غضب واسع اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي مع تداول فيديو لطبيب مصري يهين أحد الممرضين المسنين ويأمره بالسجود لكلب.

الفيديو الذي تداوله النشطاء قالوا إنه للطبيب عمرو خيري، استشاري العظام بجامعة عين شمس، وهو يعتدي على ممرض مسن لمدة ٤ دقائق بالضرب وإجباره على القفز فوق حبل بمعاونة اثنين من أفراد الأمن الإداري، وتأنيبه لشكواه من كلبه والسخرية منه ثم أمره بالسجود لكلبه.

الطبيب عمرو خيري أنب الممرض على السخرية من كلبه بقوله: “الكلب قاعد في العربية زي الباشا مالك وماله، ده عرضي إزاي تغلط في عرضي، قول الله أكبر وصلي للكلب والذنب عليا أنا”، فرفض الممرض وقال له: “كهربني أحسن”.

وقد أثار الفيديو ضجة واسعة عبر مواقع التواصل وفي الصحف المحلية، حيث ذكرت الأخيرة أنه من المتوقع توجيه ٦ اتهامات للطبيب “تتمثل في ازدراء الأديان، والتعذيب واستخدام سلطة في موضع مخالف للقانون، والتصوير جبرا بغير رضا الطرف الآخر والنشر على مواقع التواصل الاجتماعي، والاحتجاز دون وجه حق، وهدم القيم الأسرية لأنه من الوارد للأطفال مشاهدة مثل هذا المقطع وتقليده، وكذا جرائم السب والقذف والتشهير” وفق ما أكده المحامي سامي البوادي.

فيما طالب رئيس لجنة الشؤون الدينية والأوقاف بمجلس الشيوخ يوسف عامر باتخاذ إجراءات عاجلة تجاه الطبيب، مضيفًا أن الفيديو كان صادما هز القلب والعقل والضمير، وأظهر استخفاف البعض بكرامة الإنسان واحترامه، وعدم مبالاتهم بحرمة الشرع الشريف.

وأشار عامر إلى أن “الطبيب غير السوِي أهان الممرض إهانات بالغة، ختمها بتوجيه الأمر إليه بأن يسجد لكلبه ويصلي له”، كما شدد على أن الطبيب لم يحترم شيبة الرجل وضعفه، واستغل افتقاره للقمة العيش، ليبالغ في إهانته وإذلاله.

وفي تطور لاحق، شكلّت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، لجنة للتحقيق في الحادثة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة، خالد مجاهد، إن زايد وجهت بتشكيل لجنة من الإدارة المركزية للمؤسسات العلاجية غير الحكومية والتراخيص بالوزارة، للتحقيق في واقعة “فيديو الطبيب” حسبما أفاد موقع صحيفة “الأهرام” الجمعة.

وأضاف “مجاهد” أنه تم إيقاف الطبيب صاحب الواقعة عن العمل، مع وقف العمل في العيادة محل الواقعة داخل المستشفى لحين انتهاء التحقيقات الجارية.

وطالب نشطاء بمحاكمة الطبيب، مستنكرين السادية التي تعامل بها مع الممرض، فيما تساءل الحقوقي هيثم أبو خليل عن “من الذي قدم نموذج عدم إحترام الإنسان في مصر، تعذيب الآخرين حتى لو بسخرية للإستمتاع جابها منين؟”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.