بعد أن طُرد من الحزب نفسه.. الحنودي يخسر الانتخابات أمام مرشح الاتحاد الاشتراكي

آخر تحديث : السبت 11 سبتمبر 2021 - 8:42 مساءً
2021 09 10
2021 09 11

خسر المكي الحنودي، رئيس جماعة لوطا بإقليم الحسيمة، الانتخابات الجماعية التي أجريت أول أمس الأربعاء، بعدما انهزم في إحدى الدوائر الفردية أمام مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

وظفر محمد بوعلوش، مرشح حزب الوردة، على الحنودي، ممثل حزب الحركة الشعبية، في الدائرة الانتخابية الرابعة، ما يعني أن رئيس الجماعة فقد عضويته وحظوظه لترؤس المجلس الجماعي مجددا.

وكان الحنودي قد طرد من حزب الاتحاد الاشتراكي على خلفية اتهامات بالفساد لبعض زملائه في الحزب، وعرف بتدويناته المثيرة للجدل، التي كلفته إحداها الاعتقال والمتابعة، بعدما وضع ضوابط استثنائية خاصة بجماعته بخصوص جائحة كورونا، تتعارض وتلك المتبعة وطنيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.