حزب الاستقلال يفقد أعضاء جماعيين بعدد من جماعات إقليم الناظور

آخر تحديث : السبت 31 يوليو 2021 - 3:09 مساءً
2021 07 30
2021 07 31

زايوسيتي

استعرت حمى الانتخابات بإقليم الناظور بشكل كبير، خلال الأيام الأخيرة، ما بات يُنذر بتنافس كبير، في الاستحقاقات الجماعية والتشريعية القادمة.

وبدأ الصراع بمحاولة كل طرف استقطاب أطراف أخرى من أحزاب منافسة، ليكون ذلك تقوية للحزب المستقطب وإضعافا للحزب الذي فقد منتسبيه.

وفي هذا الصدد، شن حزب الأصالة والمعاصرة حربا قوية ضد حزب الاستقلال بإقليم الناظور، استهدفت استقطاب أعضاء جماعيين تابعين للميزان.

وكان النائب الرابع لرئيس المجلس الجماعي لحاسي بركان قد أعلن استقالته من حزب الاستقلال ليلتحق بالبام، وهو ما يُعتبر دقا لآخر مسمار في نعش الميزان بالجماعة. علما أن المستقيل يشغل منصب نائب كاتب فرع الاستقلال بالجماعة المذكورة.

الغارة التي تشنها الأصالة والمعاصرة على الاستقلال استهدفت مجموعة من الأعضاء الجماعيين بعدة جماعات بالإقليم، حيث يُرتقب أن يتم في غضون الأيام القليلة المقبلة إعلان هجرة جماعية لمنتسبي الميزان نحو الجرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.