تسجيل 9428 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، و1766 حالة شفاء، و27 وفيات خلال الـ24 ساعة الماضية.
ارقـام مشكوك فيـها ، هـذه دعـاية وترهيب وتخويف المواطنين ، محاولة خبيثـة لأخـذ وفـرض اللقـاح الذي يضـر اكثـر مـا ينفـع ، والقصـد مـن رفـع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة هـو فـرض اللقاح والحجـر الصحـيالكامل
ارتفع عدد الوفيات إلى 9329 حالة:
9329 : 210 يوم تساوي 44,42 حالة وفـاة يوميا : 75 إقليم بالمغرب تساوي 0,59 حالة وفـاة يوميـا وفـي كل إقليـم أي أقل من نصف إنسان . أمـا حالات السكـر الطافح باستعمـال الخمـور و المخدرات والمؤثرات العقليـة تتسبـب فـي جـرائم ومجازر دمـوية وتزهـق يوميـا أكثر من خمس حالات فـي كل إقليم . ولا أحـد يستسيـغ هـذا الأمـر الذي هـو أخطـر بكثيـر من وبـاء كـورونا . ولا حول ولا قـوة إلا بالله العلي العظيم …
على السلطات أن تفـرض الحجـر الصحي الكامل إذا استطـاعت و ” تهنيـنـــا” ولمـاذا الإرهـاب الإعـلامي بشر الفـزع والـهـلع وتخويف المواطنين لأخـذ اللقاح ؟