من أسباب إرتفاع كورونا في العباد والبلاد اللطف يا لطيف وجود عناصر تسترزق من العمل الجمعوي وتجعله مطية لكسب القوت،حتى اصبح العمل الجمعوي شيء مذموم ،في هذه المدينة المحبوبة في كل حي جمعية إما متذيلة لبعض الوجوه المشؤومة أيها الجمعويين كونوا أمثال :المومني محمد حفظه الله او لزعر محمد أو العموري علي والبقية في خبر كان أو فعل ناقص كمثال علي و ما جاوره جلس على عرش الجمعية لعقدين من الزمان بدون قيمة مضافة لا بد من قدوم يوم للزوال والبكاء على قبح الافعال،التوبة يا علي قبل ان تفعل بك الأيام ما فعلت بموسى والشكر الجزيل للهذا الموقع إن بقي في الحياد وغير منحاز لأي أحد والسلام