15 سنة سجنا لقاتل مغربي في تصفية حسابات مافيوزية

آخر تحديث : الإثنين 19 يوليو 2021 - 1:58 مساءً
2021 07 18
2021 07 19

قضت محكمة “فاريزي” في إيطاليا بسجن مهاجر مغربي 15 سنة سجنا نافذا بسبب تورطه في مقتل مواطن له، عثر على جثمانه في غابة نائية في “بيانبوسكو”، بعدما قتل خلال إطلاق للنار من أجل تصفية حسابات مافيوزية.

واستمرت جلسات القضية لنحو ثلاث سنوات، بسبب كثرة المتورطين في جريمة قتل راح ضحيتها « نور الدين. أ »، 25 سنة، وهو مهاجر مغربي، في 16 مارس 2018، خلال إطلاق للنار حدث بين عناصر شبكتين للاتجار في المخدرات.

وحكم على المتهم الرئيسي « صلاح الدين. ب »، 24 سنة، بالسجن 15 سنة فيما طلب الادعاء العام سجنه لمدة 20 سنة سجنا نافذا، في الوقت الذي حكم على خمسة متورطين آخرين وهم أربعة مهاجرين مغاربة ومواطن إيطالي بما مجموعه 26 سنة سجنا نافذا.

وكان صراع بين تجار للمخدرات حول أماكن سيطرتهم حدث خلاله إطلاق للنار أردي على إثره الضحية المغربي، قبل أن يتم وضع جثمانه من قبل قتلته في صندوق خلفي لسيارة انتقلوا به إلى إحدى الغابات حيث تخلصوا منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.