على شاكلة “راقي بركان”: شكاية تقود الأمن إلى اعتقال ستيني وابنه بسبب الشعوذة والاغتصاب وتصوير الضحايا

آخر تحديث : الخميس 24 يونيو 2021 - 2:06 مساءً
2021 06 23
2021 06 24

أفادت مصادر مطلعة جدا، أن معلومات دقيقة جدا وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قادت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط، أول أمس الاثنين، من توقيف شخص يبلغ من العمر 61 سنة، بمعية ابنه (18 سنة)، وذلك على خلفية الاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بـ”النصب والاحتيال والشعوذة والاغتصاب”.

ذات المصادر أكدت أن بحثا قضائيا، كانت مصالح الأمن بالعاصمة الرباط قد باشرته بعد تلقيها شكاية تقدمت بها سيدة تتهم فيها شخصا بممارسة الشعوذة، حيث قالت أنه عمد إلى إيهامها بقدرته على حل مشاكلها، باستعمال قدرات غيبية يتوفر عليها، موضحة أنه قام بتخديرها وتعريضها لاعتداء جنسي وثقه عبر مقطع فيديو قام بتسجيله.

وتابعت مصادرنا، أن الأبحاث والتحريات التي قامت بها مصالح الأمن، أفضت إلى تحديد هوية المشتبه فيه وتوقيفه، بعد أن عثر بمنزله بالرباط خلال عملية التفتيش على “طابليط” كان يستعملها في توثيق أفعاله الإجرامية، وذلك بعدما حاول ابنه إتلافها لإخفاء معالم هذه الجريمة.

هذا وقد جرى وضع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في أفق الكشف عن ملابسات وخلفيات هذه القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.