إسبانيا تصعد في مليلية وسبتة وتتجه لنشر عناصر ’’حرس الحدود الأوربية’’ !

آخر تحديث : الخميس 17 يونيو 2021 - 10:18 صباحًا
2021 06 16
2021 06 17

رفعت إسبانيا من نبرتها تجاه المغرب بعدما وجدت نفسها في موقف صعب، بعد الضغط الدبلوماسي المغربي الاخير، وتراجع شعبية حكومة بيدرو سانشيز الذي لم يفلح في اقتناص دقيق كاملة مع الرئيس الأمريكي جو بايدن على هامش قمة حلف الناتو المقتمة ببلجيكا.

صحيفة الباييس قالت إن الحكومة الاسبانية تشدد في مواقفها تجاه سبتة ومليلية. بعد دخول حوالي 10.000 مهاجر بين 17 و 19 مايو. الى سبتة.

السلطة التنفيذية في مدريد تدرس التخلي عن النظام الخاص لسبتة ومليلية في شنغن ، ومضاعفة وجود أعضاء الحكومة في المدينتين ، وإعداد خطة اقتصادية في مواجهة الاختناق الذي تواجهه المدينتان منذ أشهر .

ونقلت الصحيفة عن ثلاثة مصادر من السلطة التنفيذية ان الحكومة تدرس وجود فرونتكس ، الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل ، في سبتة ومليلية ،. “الهدف هو تصور أن المدينتين هما الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي” ، يشير أحد مصادر إلباييس.

وكانت إسبانيا تاريخياً مترددة في وجود عناصر ’’فرونتكس على حدودها مع المغرب، مع ما يمكن أن يثيره الامر من ردود فعل.

رئيس الحكومة السابق ماريانو راخوي رفض هذا الاحتمال رفضًا قاطعًا في عام 2014 عندما كان يواجه ضغوطًا قوية من الهجرة على الأسوار ، ورفض وزير الداخلية ، فرناندو غراندي مارلاسكا ، في خضم الأزمة ، احتمال قيام حراس فرونتكس بتعزيز محيط سبتة ومليلية. “لا أعتقد أنه من الضروري ، في الوضع الحالي ، تعزيز أجهزتنا في المدينة المستقلة” ، رد غراندي مارلاسكا على عرض مدير الوكالة فابريس ليجيري.

يذكر ان للوكالة وجود في البحر الأبيض المتوسط ​​وبضع عشرات من القوات في جزر الكناري ، ولكن على عكس ما يحدث في اليونان ، فإن عملها في الأراضي الإسبانية محدود للغاية.

وكشفت البايس أن الازمة الاخيرة مع المغرب قد تدفع بتحريك إسبانيا لحرس الحدود الاوربي، مشيرة الى ان فرنسا و ألمانيا ابدتا موافقتهما على الامر طالما وافقت إسبانيا.

وأضاف المصدر ذاته أنه قد تمت دراسة دخول عملاء فرونتكس إلى سبتة ومليلية على أعلى مستوى. رغم تحفظ وزارة الداخلية الإسبانية.

وأرجعت الصحيفة هذا التحفظ الى التوترات بين فرونتكس والقادة الإسبان، حيث تصاعدت في وقت سابق من هذا العام إلى درجة هددت فيها الوكالة بالانسحاب من إسبانيا ، عندما كان يجري التفاوض على تجديد عملياتها المشتركة.

وقالت الباييس إن ’’فرونتكس’’ تمر بأسوأ أزمة سمعة في تاريخها بعد أن كشفت عن تواطئها المزعوم في عمليات الإعادة غير القانونية للمهاجرين في بحر إيجه. علاوة على ذلك ، وصفت محكمة المراجعين الأوروبية المؤسسة بأنها “غير فعالة بما فيه الكفاية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.