قضية الصحراء المغربية على رأس أول لقاء بين رئيس حكومة إسبانيا وبايدن

آخر تحديث : الجمعة 11 يونيو 2021 - 8:48 مساءً
2021 06 10
2021 06 11

سيجري رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، أول لقاء له مع رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، جو بايدن، يوم الاثنين المقبل، في إطار قمة الناتو التي ستعقد في بروكسل، والتي سيحضرها الزعيمان.

ونقلت مصادر إسبانية، أن تم تأكيد ذلك اليوم الخميس من قبل النائبة الأول لرئيس الحكومة، كارمن كالفو، في مقابلة على التلفزيون الإسباني، أوضحت فيها أن سانشيز سيعود في نهاية هذا الأسبوع من كوستاريكا، حيث يتواجد في زيارة رسمية، وسيتجه مباشرة إلى بروكسل لحضور اجتماع قادة الحلف الأطلسي.

وتعتبر الحكومة الإسبانية، أن الاجتماع الذي سيعقده بيدرو سانشيز، يوم الاثنين المقبل في بروكسل مع رئيس الولايات المتحدة ، جو بايدن ، سيكون نقطة الانطلاق لتعزيز تعاون أوثق بين البلدين بشأن القضايا المتعددة ذات الاهتمام المشترك.

مصادر دبلوماسية إسبانية، تشير إلى أنه سيكون أول اتصال بعد شهور من المفاوضات بين الإدارتين التي كانت سرية للغاية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن “قضية الصحراء ستكون ضمن المناقشات بين مسؤولي البلدين، حيث لا تزال إسبانيا تنتظر موقفًا واضحا من إدارة بايدن بخصوص اعتراف إدارة ترامب، في 10 دجنبر بمغربية الصحراء.

وسبق لوسائل الإعلام الإسبانية أن كشفت أن حكومة مدريد أبدت استياءها من اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء دون استشارتها من قبل الأطراف، واعتبرت الإعلان الأمريكي الموقع من طرف دونالد ترامب، تدخلا في المنطقة يقود لتحجيم دورها بنزاع الصحراء.

وحسب تقارير دولية، فإن بايدن، منذ اعتلائه كرسي الرئاسة في واشنطن، لم يبد اهتماما كبيرا بإسبانيا، وانتظرت مدريد أزيد من شهر لتتلقى أول اتصال من الإدارة الأمريكية الجديدة.

وعبرت الحكومة الإسبانية مرارا عن رغبتها في تراجع الإدارة الأمريكية الجديدة، بقيادة جو بايدن، عن قرار الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، الذي وقعه دونالد ترامب في إطار اتفاقية سلام بين إسرائيل والمغرب خلال دجنبر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.