الله اكبر ها نحن نسمع من يعاني عن منع صاحب المنزل ان يدخل داره بعد غربة في خارج الوطن وكان السبب هو جمع الثروة كي ياتي بها إلى وطنه المغرب ليرفع بها اقتصادالمغرب كذالك يعول بهاذه الثروة كم من عاءلة من الأقارب والفقراء والمحتاجين في المغرب . لهاذا شكرا لهاذا الكاتب الذي بادر ان فاتح فامه من داخل المغرب اما الجالية ما زلت لم تفتح فامها لتعبر عن معاناتها مع وطنها الذي يحرمها من كل شيء .يا علا
على هاذا الوطن إلى أين إلى اين ومتى يكون الوطن هين لين على المواطنين الجالية التي تشتق ان يقول لها وطنها شكرا على ما تقدمها إلى بلدها
( المغرب العزيز ) .