الشرطة البلجيكية تفرق تجمعا ليليا لمئات الشبان في بروكسيل

آخر تحديث : الإثنين 10 مايو 2021 - 7:06 مساءً
2021 05 09
2021 05 10

تدخلت الشرطة البلجيكية من أجل تفريق تجمع ليلي في العاصمة بروكسيل، ضم مئات المحتفلين برفع حظر التجول ليلة السبت-الأحد، مما تسبب في وقوع عدة حوادث.

وكان مجموعة من الشبان قد احتشدوا في ساحة “فلاجي”، مكان التجمعات المعتاد، في اليوم الأول لإعادة افتتاح شرفات المقاهي والمطاعم في البلاد.

وذكر متحدث باسم الشرطة أن ثلاثة أشخاص اعتقلوا خلال عمليات التفريق عند حوالي الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليل، حيث أصيب أحد المشاركين بمقذوفة في رأسه، كما أصيب شرطي بشظايا نافذة سيارته التي أصابها جسم تم رميه في اتجاهها.

واستعملت الشرطة خراطيم المياه لطرد نحو 500 شخص رفضوا مغادرة المكان، رغم الدعوات المتكررة.

وتدخل رئيس بلدية إيكسيل، كريستوس دولكيريديس شخصيا لحث الشباب، ومعظمهم بدون كمامة، على العودة إلى منازلهم.

وارتاد بلجيكيون كثر، أمس السبت، شرفات المقاهي والمطاعم التي فتحت أبوابها بعد سبعة أشهر من الإغلاق.

وقد تم رفع حظر التجول واستبداله بحظر التجمعات لأزيد من ثلاثة أشخاص في الهواء الطلق بين منتصف الليل والساعة الخامسة صباحا.

وخلال الأسابيع الأخيرة، شهد تجمعان احتفاليان محظوران في إحدى حدائق بروكسيل صدامات عندما قامت الشرطة بتفريق المشاركين فيهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.