انعقاد دورة مايو بجماعة زايو وهي آخر دورة في هذه الفترة الانتدابية

آخر تحديث : الجمعة 7 مايو 2021 - 10:32 مساءً
2021 05 05
2021 05 07

زايوسيتي/ محمد البقولي

شهدت قاعة الاجتماعات، التابعة لمقر المجلس الجماعي بزايو، هذا اليوم الأربعاء، انعقاد دورة مايو العادية، لمناقشة سبع نقاط أُدرجت في جدول أعمال هذه الدورة.

وكان الأعضاء على موعد مع دراسة وضعية النقص الحاصل في خدمات توزيع البريد من طرف المكتب الوطني للبريد والمواصلات بزايو. كما تم التطرق لتعديل وتجميع قرارات السير والجولان.

النقطة الثالثة من جدول الأعمال تتعلق بتعديل وتجميع وتحيين القرارات الجبائية المتعلقة باستخلاص الواجبات المستحقة لفائدة الجماعة. كما تم في النقطة الرابعة التطرق لتعديل اتفاقية شراكة مع جمعية مارشال للتنمية والتضامن بخصوص النقل المدرسي.

الدورة شهدت دراسة مشروع اتفاقية شراكة مع جمعية أولاد اعمامو للبيئة والتضامن من أجل استغلال حافلة النقل المدرسي. أما النقطة السادسة فتتعلق بملتمس يوجه إلى العامل بخصوص دعم مقاولات الشباب بالمدينة.

وتم خلال الدورة تقديم عرض حول المشاريع المنجزة، والتي هي في طور الإنجاز بالمدينة. وهي مشاريع تتعلق بالخدمات الأساسية.

فيديو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • الاحزاب مسكنات تخديرية والمجالس المنتخبة واجهة لاسكات النواطن فلغة السياسي عند الانتخابات تنقلب راسا على عقب عند تحملها مسؤولية القرار والتشريع حتى تحالفاتهم لا تخضع لمنطث وانما مذا استفيد …قبخ الله السياسة

  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته عواشر مبروكة انا مستغرب والله انا أنصح الجميع مينتخبو حتى واحد هاذو معندهوم مايديرو للشعب الفقير احنا عندنا دولة الحاكم إديالها هو الملك هو كيعين العامل اوي الولي اهاذو كيعينو البشوات والقيادات اهاذو كيحكمو فالمدن والبوادي (((( اما مجلس البلدي أو القروي أو البرلمان اوي …..راه معندهوم والو يا الشعب ))) عاش الملك

  • السلام عليكم عواشر مبروكة لكل أبناء زايو
    السيد الذي تدخل وتحدث على حزب العدالة والتنمية الم يرى اين اوصل هذا الحزب البلاد باجملها اما بالنسبة الوجوه الأخرى فقد اعتدنا هذا الكلام منها مجرد كلام فقط لأن واقع المدينة يبين حقيقة عكس ما يقال
    كغيور على مدينتي العزيزة اتوجه لساكنة زايو على انها فرصتهم في الانتخابات فلابد من معاقبة من توصل المدينة لهذا الاختناق الاقتصادي بعدم التصويت على مرشحيه واختيار شباب لهم خيرة وطموح للنهوض بهذه المدينة كفا من هذه الوجوه التي سإمنا منها
    وفي الاخير اقول لسكان زايو ونحن على ايام قليلة من عيد الفطر عيدكم مبارك سعيد اللهم ارفع عنا هذا الوباء لتعود الحياة لطبيعتها