50 مغربيا لازالوا في سبتة المحتلة والحكومة المحلية ترغب في إعادتهم في القريب العاجل

آخر تحديث : السبت 1 مايو 2021 - 1:47 مساءً
2021 04 29
2021 05 01

أعرب الوفد الحكومي في سبتة المحتلة، عن رغبته في أن تكتمل خلال الساعات القليلة المقبلة، عملية إعادة المغاربة الذين عبروا إلى المدينة سباحة نهاية الأسبوع الماضي، وفقا لما أورده الموقع الإخباري “سوتا تيفي”.

وأوضح الموقع الاخباري، نقلا عن مصادر من الحكومة المحلية لسبتة، أن نحو 50 مغربيا لازالوا في سبتة، بعدما تمت إعادة 63 شخصا.

وأشار المصدر ذاته الى أنه تم في البداية، ترحيل 23 منهم، وبعدها 40 آخرين، مؤكدا رغبة السلطات الإسبانية في سبتة في حل هذه المشكلة “في أقرب وقت ممكن”.

ووفقا لذات المصدر، فقد تم ترحيل الأشخاص البالغين الذين وصلوا نهاية الأسبوع الماضي فقط، فيما لم تشمل العملية القاصرين، لأن ذلك يتعارض مع القانون، كما أنه لم يتم ترحيل الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل منذ أزيد من سنة بسبب إغلاق الحدود للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفييد19”.

وكان شاطئ مدينة الفنيدق، قد شهد يوما غير عادي عقب توجه عدد من الأشخاص، من مختلف الأعمار، لخوض غمار الهجرة من خلال الارتماء في عرض البحر للوصول إلى ثغر سبتة المحتلة، بعد فقدان أي أمل في العمل و عيش حياة كريمة بسبب إغلاق معبر “تاراخال” الحدودي، وتداعيات فيروس “كورونا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.