أولا أتقدم بجزيل الشكر لزايو سيتي من أجل هذا الفيديو الذي جعلني أستحظر ذكريات جميلة عشتها في ذلك المكان، زرت العديد من الأماكن الطبيعية خارج المغرب وداخلة لكن الجمال الطبيعي لتنملال لم أره قط في مكان أخر، وأشكر كذلك حتى الأشخاص الذين ساهموا في إصلاح الطريق وبناء المسجد وأتمنى أن يجعلها الله في ميزان حسناتهم، ونحمد الله ونشكره حول هذه النعمة الطبيعية التي منحنا إياها قريبة منا لنتمتع بها، ونطلب من الله أن تبقا على جمالها وأن لا تخرب كما خربوا مناطق أخرى…