جدل واسع في مواقع التواصل الاجتماعي بعد تقديم الشيخة “طراكس” دروسا في الدين

آخر تحديث : الجمعة 23 أبريل 2021 - 5:50 مساءً
2021 04 22
2021 04 23

في واقعة مثيرة خلقت الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، استغرب عدد كبير من متابعي الفنانة الشعبية المغربية “الشيخة طراكس”، من التحول الذي طرأ عليها مع بداية شهر رمضان المبارك، حيث جعلت من قناتها الخاصة على منصة اليوتيوب فضاء تقدم من خلاله دروسا في الدين والقرآن الكريم.

وقد شارك عدد من رواد مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، صور تظهر فيها الشيخة طراكس، وهي تقدم حلقة حول أخر من توفي من الصحابة، وقد رقمتها برقم 5، وحلقة أخرى تتطرق فيها إلى أقصر سورة في القرآن الكريم، وهي الرقم 4.

هذا الموضوع الذي أثار جدلا واسعا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، انقسمت في الآراء بين مؤيد لما قامت به “الطراكس” ورافض له، حيث اعتبر البعض أن “الطراكس” إنسانة مثقفة ولها زاد لا بأس به يخول لها مناقشة بعض المواضيع البسيطة ذات الصلة بالدين، وقد يكون ذلك سببا في هدايتها وتوبتها على حد قول بعض المعلقين الذين شددوا على أن الدين ليس حكرا على أحد ولا يحق لأي كان يحاكم أفعال ونوايا الآخر.

أما البعض الآخر من المتابعين، فقد اعتبر ما حصل تطاول بين من قبل الشيخة الطراكس على الدين وعلى القرآن، وأنها لجأت إلى مثل هكذا فيديوهات من أجل رفع عدد مشاهديها ومتابعيها على اليوتيوب، سيما في ظل هذه الظروف التي تمر منها البلاد ومعها العالم تزامنا مع جائحة كورونا، حيث أغلقت “العلب الليلية” و “الكباريهات” أبوابها في وجه الجميع منذ مدة، الأمر الذي اضطر “الطراكس” وغيرها إلى تغيير أساليبهم في الحصول على لقمة العيش وفق تعبير بعض المغردين.

هذا، وتعد الشيخة الطراكس من الفنانين المغاربة المثيرين للجدل، حيث قامت في وقت سابق بنشر صور بالمايو، وهذا ما أثار جدلا واسعا حينها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.