السؤال الذي على جميع المستشارين طرحه هو الى متى ستظل شوارع زايو كارثية بعد حفرها من طرف مقاول اعادة قنوات التطهير اصبحنا نعيش اوضاعا كارثية منذ ازيد من ثمانية اشهر والمجلس لا يترافع عن مشاكلنا امام هذه الشركة وتجاوزاتها