رجال حول النبيﷺ(5).. عبدالله بن مسعود «أول صادح بالقرآن»

آخر تحديث : الإثنين 19 أبريل 2021 - 4:44 مساءً
2021 04 18
2021 04 19

زايو سيتي

في إطار برامجها الدينية، اختارت “زايوسيتي” تقديم برنامج جديد، يروم تسليط الضوء ، على رجالات بصموا تاريخ الاسلام .

آمن بالرسول قبل أن يدخل «دار الأرقم»، وأصبح سادس ستة أسلموا واتبعوا النبي، ما يعني أنه من الأوائل المبكرين، هو عبدالله بن مسعود، الذي لقبه خالد محمد خالد في كتابه «رجال حول الرسول» بأنه «أول صادح بالقرآن».

يقول «بن مسعود» عن أول لقاء به بالرسول: «كنت غلاما يافعا، أرعى غنما لعقبة بن أبي معيط، فجاء النبي صلى الله عليه وسلم، وأبوبكر فقالا: يا غلام.. هل عندك من لبن تسقينا؟ فقلت: إني مؤتمن، ولست ساقيكما، فقال النبي عليه الصلاة والسلام: هل عندك من شاة حائل، لم ينز عليها الفحل؟، قلت: نعم، فأتيتهما بها، فاعتقلها النبي ومسح الضرع، ثم أتاه أبو بكر بصخرة متقعرة، فاحتلب فيها، فشرب أبو بكر ثم شربت، ثم قال للضرع: اقلص، فقلص، فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم بعد ذلك، فقلت: علمني من هذا القول، فقال: إنك غلام معلم».

يقول «خالد» في كتابه: «لقد انبهر عبدالله بن مسعود حين رأى عبدالله الصالح ورسوله الأمين يدعو ربه، ويمسح ضرعا لا عهد له باللبن بعد، فهذا هو يعطي من خير الله ورزقه لبنا خالصا سائغا للشاربين، وما كان يدري يومها، أنه إنما يشاهد أهون المعجزات وأقلها شأنا، وأنه عما قريب سيشهد من هذا الرسول الكريم معجزات تهز الدنيا، وتلمؤها هدى ونور، بل ما كان يدري يومها، أنه وهو ذلك الغلام الفقير الضعيف الأجير الذي يرعى غنم عقبة بن معيط، سيكون احدى هذه المعجزات يوم يخلق الاسلام منه منه مؤمنا بايمانه كبرياء قريش، ويقهر جبروت ساداتها».

ويضيف: «يذهب عبدالله بعد إسلامه وهو الذي لم يكن يجرؤ أن يمر بمجلس فيه أحد أشراف مكة إلا مطرق الرأس حثيث الخطى، إلى مجمع الأشراف عند الكعبة، وكل سادات قريش وزعمائها هنالك جالسون فيقف على رؤوسهم، ويرفع صوته المثير بقرآن الله (علّم القرآن، خلق الإنسان، علّمه البيان، الشمس والقمر بحسبان، والنجم والشجر يسجدان».

يتابع: «ثم يواصل قراءته، وزعماء قريش مشدوهون، لا يصدقون أعينهم التي ترى، ولا آذانهم التي تسمع، ولا يتصورون أن هذا الذي يتحدى بأسهم وكبريائهم إنما هو أجير واحد منهم، وراعي غنم لشريف من شرفائهم.. عبدالله بن مسعود الفقير المغمور».

لقد صدقت فيه نبوءة الرسول عليه الصلاة والسلام يوم قال له: «إنك غلام معلّم»، فقد علمه ربه، حتى صار فقيه الأمة، وعميد حفظة القرآن جميعًا، يقول «بن مسعود»: «أخذت من فم رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعين سورة، لا ينازعني فيها أحد».

كما كان رسول الله يوصي أصحابه أن يقتدوا بـ«ابن مسعود» فيقول: «تمسّكوا بعهد ابن أم عبد»، ويوصيهم بأن يحاكوا قراءته، ويتعلموا منه كيف يتلو القرآن، فيقول: «من أحب أن يسمع القرآن غضّا كما أنزل فليسمعه من ابن أم عبد».

دعاه يومًا الرسول، وقال له: «اقرأ عليّ يا عبد الله، فقال: أقرأ عليك، وعليك أنزل يا رسول الله؟!، فقال له الرسول: إني أحب أن أسمعه من غيري»، فأخذ «بن مسعود» يقرأ من سورة النساء حتى وصل إلى قوله تعالى: « َكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِن كُلِّ أمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَـؤُلاء شَهِيداً، يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَعَصَوُاْ الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّى بِهِمُ الأَرْضُ وَلاَ يَكْتُمُونَ اللّهَ حَدِيثاً»، فغلب البكاء على رسول الله، وفاضت عيناه بالدموع، وأشار بيده إلى «بن مسعود»، وقال: «حسبك.. حسبك يا بن مسعود».

يقول «صاحب رجال حول الرسول»: «لم يكن يفارق رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر، ولا في حضر، ولقد شهد المشاهد كلها جميعها، وكان له يوم بدر شأن مذكور مع أبي جهل الذي حصدته سيوف المسلمين في ذلك اليوم الجليل، وعرف خلفاء الرسول وأصحابه له قدره، فولاه أمير المؤمنين عمر على بيت المال في الكوفة».

رجال حول النبيﷺ(1).. مصعب «الخير» أول سُفراء الإسلام

رجال حول النبيﷺ(2).. سلمان «الباحث عن الحقيقة..صاحب الخندق»

رجال حول النبيﷺ(3).. «عمير».. المتلهف على ريح الجنة

رجال حول النبيﷺ(4).. بلال «مُزعج الأصنام.. والساخر من الأهوال»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.