أخنوش يشرف على الانطلاق الرسمي لضخ المياه من محطة واد مالك بزايو

آخر تحديث : الخميس 1 أبريل 2021 - 1:26 مساءً
2021 03 31
2021 04 01

زايوسيتي

حل، صباح اليوم الأربعاء، بجماعة أولاد ستوت، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية، عزيز أخنوش، من أجل إعطاء إشارة الإنطلاق الرسمي لمحطة ضخ المياه من نهر ملوية إلى القناة الرئيسية الواقعة بمنطقة واد المالك بالجماعة المذكورة، قرب زايو.

ورافق الوزير في رحلته إلى المنطقة، كل من الكاتب العام للوزارة، محمد الصديقي، وعامل عمالة إقليم الناظور، علي خليل، ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة الشرق، والمدير الجهوي للفلاحة، ورئيس المجلس الجماعي لأولاد ستوت، سعيد التومي، وعدد من المسؤولين الجهويين والإقليميين والمحليين، وفعاليات من المجتمع المدني المحلي.

وأُعطيت للوزير أثناء حلوله بمكان التدشين شروحات حول عمل محطة الضخ، والاستثمارات التي ستؤمنها، والتي تقدر بالمليارات. كما قُدمت لأخنوش معطيات حول المنطقة ومؤهلاتها ومقوماتها الفلاحية.

وكان مسؤولو المركز الفلاحي بزايو قد أعطوا، خلال فبراير الماضي، إشارة انطلاق الضخ التجريبي من محطة الضخ المذكورة. في أفق إعطاء الانطلاق الرسمي يوم الأربعاء.

ويأتي إعطاء انطلاق عمل هذه المحطة في إطار المشروع وطني يهدف إلى بناء أكبر عدد من السدود لتأمين حاجيات الفلاحة والمواطنين من المياه، خاصة مع توقعات العلماء بقدوم سنوات عجاف على بلادنا وعدد كبير من دول المعمور، حيث ستستفيد الجهة الشرقية من أربعة سدود جديدة، تكون دعامة لسد محمد الخامس الرئيسي بالمنطقة.

وتقدر التكلفة الإجمالية للمشروع ب100 مليون درهم (10 مليارات من السنتيمات)، فيما سيساهم في تأمين استثمارات بملايير الدراهم، إذ سيكون دعامة حقيقية للمستثمرين في المجال الفلاحي بالمنطقة، على اعتبار أن الماء هو شريان الحياة الأساسي بالنسبة لكل عملية فلاحية.

وسيستفيد من محطة الضخ من نهر ملوية ثلاث سهول بالمنطقة، هي سهل صبرة قرب زايو، وسهل كارت قرب العروي، وسهل بوعرك قرب الناظور، والتي تمتد مجتمعة على مساحة 36 ألف هكتار، ناهيك عن جودة منتجاتها الفلاحية وتنوع نشاطها الفلاحي ومساهماته في مجموع الإنتاج الوطني.

وستمكن هذه المحطة من ضخ المياه من نهر ملوية إلى القناة الرئيسية بواد المالك التابعة ترابيا لجماعة أولاد ستوت، بصبيب 1.5 متر مكعب في الثانية، أي 129600 متر مكعب في اليوم. وستمتد أشغال بناءه إلى غاية منتصف السنة القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات4 تعليقات

  • مرحبا بهذا التدشين العظيم وأن يكون خير فال على المنطقة صبرة وهوامشها،سهل صبرة صبرها نفذ وفلاحيها منهم من التحق بالرفيق الأعلى وهو متذمر من القطاع الفلاحي وما أل إليه ومنهم من لازال يعاني من ويلات الجفاف و إستبداد بعض ممثلي الغرفة الفلاحية وبعض اطر مكتب الإستثمار الفلاحي وشجع بعض منخرطي التعاونيات والجمعيات الفلاحية إلخ أيها المنتخبين سواء الجماعة أو الغرفة كونوا رحماء بفقراء القطاع، لا تجعلوا بعض المتطفلين والمستحودين على اراضي الدولة ةالاراضي السلالية هم أسياد هذا القطاع ،رحم الله حماد الرئيس وميمون وأحمد الريفي والفلاحين الأوائل من الروافة وبني ازناسن وكبدانة اولادستوت وكبدانة وبني وكيل الله يرحمكوم يا اولاد علال نعم الرجال والرجال قليلون وألا يكون هذا التدشين حملة إنتخابية قبل الأوان كفانا من الكذب على الذقون وكل واحد يقول فولي طياب،كونو رحماء بالشباب أبناء الفلاحين كلهم رحلوا مغامرة إلى الضفة الأخرى ولكم مني السلام زايو الأبية

  • واد مالك والله يبارك تحياتي من المهجر ونتمنى المزيد والمزيد ان شاء الله ونحن معكم ونطلب من العلي القدير ان يرفع الوباء ويحفظ العباد والبلاد

  • جنود الخفاء من اطر ومستخدمي المكتب الجهوي للفلاحة الذين أخرجوا المحطة الى الوجود لم يظهروا ولن يظهروا، ولم يقدموا للوزير ليشد على ايديهم ويآزرهم للمزيد من العطاء، الا ان الوزير او اي مسؤول على علم بذلك كما نتوقع. مع الاسف دائما ما يخرج الجبناء والمتملقين ومحترفي الاشهار والمصالح… من الازقة الخلفية بعد انهاء المعركة،…

  • حملة سابقة الفلاح طال انتظاره ولم يجد من يرحمه إلا الله على كل حال نتمنوا خيرا ان شاء الله