فيديو /قصة خيرة من زايو ..”كنطلب أمام المساجد باش نخلص الكراء وراجلي سمح فيا ومشى للخاريج”

آخر تحديث : الأربعاء 17 مارس 2021 - 9:56 صباحًا
2021 03 15
2021 03 17

زايو سيتي

تعيشُ السيدة خيرة وابنها، بحي “بوسعيدات” بمدينة زايو، في بيت يفتقر لأبسط مقومات العيش الكريم.

وذكرت السيدة خيرة في تصريح لها للجريدة الالكترونية “زايو سيتي”، أنها تعيش في معاناة متواصلة مع ابنها “المعاق” الذي أصيب بمرض نفسي، بعد أن هاجر والده عبر قوارب الموت إلى إسبانيا، مشيرة إلى أنها لا تجد ما تسد به رمقها هي وفلذة كبدها.

وأضافت ذات المتحدثة، أن زوجها كان يتواصل مع أبنائه بين الفينة والأخرى، غير أنه مؤخرا قام بحظرهم من وسائل التواصل الاجتماعي، مشيرة في السياق ذاته إلى أنها أصبحت تمتهن التسول في شوارع المدينة وأمام المساجد، لتستعطف قلوب الناس للحصول على بعض الدريهمات لدفع إيجار الكراء وتوفير بعض الحاجيات الضرورية.

وأشارت خِيرة في معرض حديثها لـ “زايو سيتي”، أن ابنتها تزوجت في عمر الـ 16 سنة، بسبب المشاكل التي كان يفتعلها زوجها داخل المنزل، حيث كان يعنفها ويبرحها ضرباً، موضحة أنها لا تطلب سوى مساعدتها على مصاريف ابنها المعاق.

ولمزيد من الاستفسار أو المساعدة يرجى الاتصال بالرقم التالي : 0689219353

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.