نشرة إنذارية تدفع مديرية التعليم لتعليق الدراسة بقرى تطوان غدا ومخاوف من تكرار الفيضانات

آخر تحديث : السبت 6 مارس 2021 - 1:42 مساءً
2021 03 05
2021 03 06

علمت من مصادر محلية، أن المديرية الإقليمية للتعليم بتطوان، قررت تعليق الدراسة غدا السبت صباحا، بالمؤسسات التعليمية في الوسط القروي، إلى جانب المؤسسات الواقعة بجماعة واد لو، وذلك بسبب النشرة الإنذارية لمديرية الأرصاد الجوية التي توقعت هطول أمطار غزيرة بالمنطقة.

ويعيش الشارع التطواني على وقع الترقب والمخاوف من احتمال تكرار فيضانات وسيول الإثنين الماضي، والتي خلفت أضرارا كبيرة بالبنية التحتية، فيما خرجت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي، تناشد الجهات المسؤولة باتخاذ خطوات استباقية لحماية سكان الأحياء الأكثر تضررا من الأمطار.

واليوم الجمعة، أعلنت المديرية العامة للأرصاد الجوية في نشرة إنذارية من المستوى البرتقالي، أن أمطار رعدية قوية ستتراوح ما بين 60 و80 ملم، ستعرفها أقاليم تطوان، شفشاون، المضيق-الفنيدق والفحص-أنجرة، وذلك ابتداء من الساعة الواحدة من ليلة السبت، وإلى غاية الحادية عشرة ليلا.

وعاشت مدينة تطوان، يوم الإثنين المنصرم، يوما عصيبا بسبب الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على الحمامة البيضاء دون توقف منذ الساعات الأولى من الفجر وإلى غاية العصر، مخلفة خسائر مادية كبيرة بمختلف أحياء وشوارع المدينة.

وغمرت السيول عددا من المنازل والمحلات والمقاهي والمدارس وأقبية المباني، كما جرفت مجموعة من السيارات وتسببت في انهيارات جزئية لأسوار مؤسسات عمومية وتصدعات في المنازل، فيما نجى عدد من المواطنين من الموت بعدما جرفتهم السيول.

ووفق المعطيات الرسمية التي أعلنت عنها عمالة تطوان، فإن میاه الأمطار تسربت إلى ما یناھز 275 منزلا بمجموعة من أحیاء المدینة، فیما جرفت التدفقات الفیضانیة 11 سیارة خفیفة، دون أن تخلف أي إصابات بشریة. وقالت العمالة إن التساقطات المطریة التي بلغت 100 ملم، ما بین السابعة صباحا والرابعة بعد الزوال، أدت إلى ارتفاع منسوب بعض المجاري المائیة وتسجیل فیضانات بمجموعة من قنوات الصرف، نجمت عنھا العدید من الخسائر المادیة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.