مقاطعة الانتخابات هي الملاذ الوحيد لقطع الطريق على الدكاكين السياسية التي لا تستجيب لمتطلبات المجتمع المغربي. وفضيحة العدالة و التنمية خير نموذج على ما نقول .
اتوقع ان عدد الذين سيصوتون هذه السنة لن يتجاوز 4 مليون مواطن و الدكاكين السياسية و معها الداخلية يعرفون هذا الامر .
اقصاء ابناء الجالية من هذه الانتخابات امر غير مقبول لانه تجاوز للدستور .
الى كل الاحرار و الحرائر في المغرب ندعوكم الى مقاطعة انتخابات الذل و العار. و هذا الكلام نوجهه الى اخواننا في العدل و الاحسان و الى كل اليساريين التواقين الى الحرية و العيش الكريم .
اتمنى من اخواننا في زايو سيتي النشر .