غرق “حراكة” مغاربة بوجدة بسواحل الجزائر يجر الوزير أمكراز للمساءلة البرلمانية

آخر تحديث : الأربعاء 3 مارس 2021 - 9:31 صباحًا
2021 03 02
2021 03 03

بعث النائب البرلماني عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، عمر حجيرة، سؤالا كتابيا، إلى وزير الشغل والإدماج المهني محمد أمكراز، حول ارتفاع معدلات البطالة وتنامي الهجرة السرية، وذلك على خلفية وفاة أزيد من أربعة شباب ينحدرون من مدن جهة الشرق غرقا أثناء محاولتهم العبور بحرا إلى إسبانيا.

وتساءل حجيرة، عن استراتيجية الحكومة المستعجلة لخلق فرص الشغل لإنقاذ الشباب والشابات من شبكات الهجرة السرية وضمان العيش الكريم لساكنة المناطق والمدن الحدودية في الشمال والشرق.

وجاء أيضا في المراسلة، “سبق للفريق الإستقلالي أن تقدم بعدة أسئلة تهم ارتفاع معدل البطالة خاصة بأقاليم جهة الشرق، وبالضبط بإقليم وجدة، هذا الأخير الذي يعرف ارتفاعا كبيرا في نسب البطالة وانسداد أبواب الأمل في وجه الشباب خاصة مع انتشار وباء كورونا وكل تبعاته الإقتصادية والإجتماعية.”

وتطرق النائب الاستقلالي، إلى ظهور موجة جديدة من الهجرة السرية ، خلفت في الآونة الأخيرة عدة ضحايا في صفوف الشباب من مختلف الاعمار، حيث ربطها حجيرة بصمت الحكومة “وعدم التعاطي مع مشكل بطالة الشباب بكل جدية ومسؤولية”.

تجدر الإشارة إلى أن عدد من الشباب المنحدرين من مدينة وجدة وباقي مدن جهة الشرق،لقو مصرعهم غرقا بعرض البحر، بعدما انطلقو من سواحل مدينة وهران الجزائرية، في حين لم تتوصل عائلات الضحايا لحدود الساعة بالجثث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.