تواصل أعمال العنف والتخريب بشمال إسبانيا احتجاجا على سجن “رابور” والشرطة تعتقل العشرات

آخر تحديث : الإثنين 1 مارس 2021 - 10:36 صباحًا
2021 02 28
2021 03 01

اعتقل عشرة أشخاص في برشلونة مساء أمس السبت لاعتدائهم على رجال الشرطة في اضطرابات جديدة بسبب سجن مغني راب لتمجيده الإرهاب وإهانة العائلة المالكة في أغانيه.

واعتقل بابلو هاسيل، المعروف بأغانيه المعادية لمؤسسات الدولة، في 16 فبراير مما أثار الجدل حول حرية التعبير وفجر احتجاجات عنيفة في بعض الأحيان في برشلونة ومدريد.

وأدين هاسيل بسبب كلمات أغانيه وتغريدات تضمنت إشارات إلى جماعة إيتا الانفصالية بإقليم الباسك والإساءة للملك الإسباني السابق خوان كارلوس وتشبيه القضاة الإسبان بالنازيين.

وطاردت الشرطة في برشلونة مساء السبت المتظاهرين بعد أن رشقوها بالزجاجات وأشعلوا النار في سيارة تابعة لقوات الأمن وحطموا واجهات المتاجر والبنوك.

وسلطت قضية هاسيل الضوء على حرية التعبير في إسبانيا، مما دفع الحكومة إلى إعلان أنها ستخفف من قوانين حرية التعبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.