في أقل من أسبوع .. من جديد أستاذ يضع حدا لحياته بطريقة بشعة

آخر تحديث : الأحد 28 فبراير 2021 - 11:04 صباحًا
2021 02 27
2021 02 28

في أقل من أسبوع شهد قطاع التعليم ثاني حادث انتحار في صفوف أطره التربوية، وآخرها في منطقة “سوس” بعدما أقدم أستاذ على وضع حد لحياته يوم أمس الجمعة، وذلك بعد شربه لمادة “الما قاطع”.

وبعد هذا الفعل المأساوي تم نقل الأستاذ الذي يشتغل بمدرسة “إفران الاطلس الصغير” الابتدائية، في حالة خطيرة إلى المستشفى الجهوي بأكادير لتلقي العلاج، حيث فارق الحياة.

وكشفت مصادر مطلعة أن الأستاذ مشهود له بتفانيه في العمل، ونشاطه بين زملائه، غير أنه في الآونة الأخيرة دخل في عزلة وانطوائية، انتهت بإقدامه على الانتحار.

للإشارة فقد شهدت جماعة تولوكلت باقليم شيشاوة، بداية الأسبوع الجاري، انتحار أستاذ يدرس مادة الرياضيات في ظروف غامضة، بعد العثور على جثته معلقة بشجرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.