فيديو.. السلطات العمومية بأولاد ستوت تفض اعتصاما لمطالبين “باسترجاع أرضهم”

آخر تحديث : الثلاثاء 2 مارس 2021 - 9:37 صباحًا
2021 02 27
2021 03 02

زايوسيتي/ عبد الجليل بكوري

تدخلت، هذا اليوم السبت، السلطات العمومية بجماعة أولاد ستوت، قرب زايو، من أجل فض اعتصام نفذه ورثة الحاج أحمد الشادلي، بمؤازرة الهيئة المغربية لحقوق الإنسان، من أجل المطالبة باسترجاع أرض يقول الورثة أنه “تم بيعها بطرق احتيالية”. حسب تصريحات متطابقة للمحتجين.

ونصب المعتصمون خياما بجانب الطريق الوطنية رقم 02، الرابطة بين زايو وسلوان، قبالة الأرض موضوع النزاع، قبل أن تعمد السلطات العمومية إلى إزالة هذه الخيام، بعدما دخلت في نقاش مع المحتجين.

ويرى عبد الله لمريني، وهو من ورثة الحاج أحمد الشادلي، قاطن بألمانيا، أن “الأرض أرضهم وقد تم أخذها منهم بشواهد مزورة منحها أحد قواد أولاد ستوت السابقين”. واستنكر ذات المتحدث “إقدام الشخص الذي اشترى الأرض على إدخال آليات هناك”. وبحسب نفس الشخص “فإن الورثة قدموا عدة شكايات في الموضوع لعدة جهات لكن لم يتلقوا أي جواب”. وزاد متحدثا “هذه غابة لا يمكن أن تتحول إلى محجرة”. على حد قوله.

وريث آخر من ورثة الحاج أحمد الشادلي أكد في تصريح لزايوسيتي “أن الأرض، والتي تبلغ مشاحتها 247 هكتار، تم أخذها منهم بعد تواطؤ مع أحد أفراد العائلة”. مشيرا بدوره إلى “تورط أحد قواد أولاد ستوت السابقين”.

العبدلاوي إبراهيم، وهو وريث من الورثة، وفي نفس الوقت عضو المكتب المحلي للهيئة المغربية لحقوق الإنسان بزايو، وعضو مكتبها التنفيذي، أكد في تصريحه “أن الأرض تم نهبها من قبل عصابة العقار وقائد أولاد ستوت السابق، والذي تم توقيفه لخروقات ارتكبها في مجال العقار وغيره من خلال إصداره لشواهد مزورة”. حسب المتحدث.

من جانبه أورد محمد فاتحي، رئيس فرع الهيئة المغربية لحقوق الإنسان بزايو، “أن الهيئة تلقت طلبا للمؤازرة من قبل المتضررين”. وأضاف: “هناك هجوم على البيئة، فما يقع جريمة بيئية لا تهم أصحاب الأرض فقط، بل تهم كافة الساكنة”. واسترسل: “لا يمكن أن تتحول المناظر الطبيعية الموجودة بالمكان إلى محجرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • أين نواب حقوق الانسان ليدافعوا عليهم بدل ان يغتصبوا حقوقهم .اين الأصوات التي دافعت عن المستضعفين في صبرا وأين …وأين…قال تعالى (ان الذين ياكلون أموال اليتامى ظلما إنما ياكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا )لان اكل مال اليتيم (الناس) من الكبائر ومنطلق الفتنة وهذا تنبيه لمن يسير في الصحراء بدون بوصلة

  • فعلى الإناث الإتجاه إلى المحكمة يا أبو ..

  • يجب اعادة النظر في تقسيم تركة المرحوم الشاذلي حسب القانون الشرعي وذلك ان وارثي الهالك ليسوا الذكور فقط بل له اناثا ويبلغ عددهم 10نساء فاما الذكور فهم 3.فلهذا يجب ان يعطى لكل ذي حق حقه .

  • قد عشت أسأل أين وجه بلادي؟؟

    أين النخيل ؟ وأين دفء الوادي؟

    لاشيء يبدو في السماء أمامنا

    قد عشت أصرخ بينكم وأنادي

    أبني قصورا من تلال رمادي

    أهفو لأرض لا تساوم فرحتي

    لا تستبيح كرامتي وعنادي

    أشتاق أطفال كحبات الندى

    يتراقصون مع الصباح النادي

    أهفو لأيام توارى سحرها

    صخب الجياد وفرحة الأعياد

    أشتقت يوما أن تعود بلادي

    غابت وغبنا و انتهت ببعاد

    في كل نجم ضل .. حلم ضائع

    وسحابة لبست ثياب حداد

    وعلى المدى أسراب طير راحل

    نسي الغناء ….فصار سرب جراد

    هذه بلاد تاجرت في أرضها

    وتفرقت شيعا بكل مزاد

    لم يبقى من صخب الجياد سوى…. الأسى

    تاريخ هذه الأرض بعض جيادي

    لم يبق غير صراخ أمس راحل

    ومقابر سأمت من الأجداد

    وعصابة سرقت نزيف عيوننا

    بالقهر… والتدليس… والأحقاد

    ماعاد فيها ضوء نجم شارد

    ماعاد فيها صوت طير شادي

    تمضي بنا الأحزان ساخرة بنا

    وتزورنا دوما بلا ميعاد

    شيء تكسر في عيوني بعدما

    ضاق الزمان بثورتي و عنادي

    أحببتها ……حتى الثمالة بينما

    باعت صباها الغض ….. للأوغاد

    لم يبق فيها غير …… صبح كاذب

    و صراخ أرض في لظى استعباد

    لا تسألوني عن …. دموع بلادي

    عن حزنها في لحظة استشهاد

    في كل شبر من ثراها ….. صرخة

    كانت تهرول خلفنا و تنادي

    الأفق يصغر …. والسماء كئيبة

    خلف الغيوم …. أرى جبال سواد

    تتلاطم الأمواج فوق رؤوسنا

    والريح تلقي للصخور عتاد

    نامت على الأفق البعيد ملامح

    وتجمدت بين الصقيع أيادي

    ورفعت كفي قد يراني عابر

    وأستيقظت فجراً أضاء فؤادي
    وطن بخيل …. باعني في غفلة

    والعمر يبكي ….. والحنين ينادي

    ما بين عمرٍ …… فر مني هاربا

    وحكاية يزهو بها أولادي

    عن عاشق هجر البلاد وأهلها

    كل الحكاية …… أنها ضاقت بنا

    في لحظة…… سكن الوجود

    تناثرت حولي مرايا الموت والميلاد

    قد كان آخر ما لمحت على المدى
    …………..

  • سلام الله عليكم
    نتمنى من العدالة أن تكون حاضرة هذه المرة لتنصف هؤلاء المتضررين.لان مثل هؤلاء القضايا يجب حلها على الفور ولا داعي للتماطل وذلك للابتعاد عما يمكن أن ينتج عنه من عواقب غير مرغوب فيها . وتحية للجميع.