بالفيديو والصور.. أطول شارع بزايو يغرق في الظلام

آخر تحديث : الإثنين 22 فبراير 2021 - 10:19 مساءً
2021 02 21
2021 02 22

زايوسيتي/ عبد الجليل بكوري

تفتقد مدينة زايو لشارع محوري يكون مركزا للمدينة ومحورا يشكل متنفسا للساكنة، فالجمالية صفة تنعدم في هذه الحاضرة، رغم أن تأسيسها خلال بداية القرن العشرين من قبل الإسبان كان يعتمد على عنصر الجمال كمكون أساسي.

اخترنا لكم في هذا الربورتاج المصور أطول شارع بمدينة زايو، نسلط عليه الضوء، من زاوية واحدة، هي الإنارة العمومية، رغم أن الشارع يفتقد كذلك للتأهيل والتصفيف، ناهيك عن احتلال الملك العام من قبل عدد من المحلات التجارية والمقاهي.

شارع الانبعاث، هو أطول شارع بالمدينة، يبلغ طوله 2.4 كيلومتر، يمتد من الطريق الوطنية رقم 02، قبالة مستشفى القرب، إلى حيث ينتهي حي بوزوف، مرورا بعدة نقط حيوية بالمدينة، منها المستشفى، ومفوضية الشرطة.

وكما يظهر في الصور والشريط المرفق بالمقال، فإن الشارع يفتقد في عدة نقط للإنارة العمومية، وعدم اشتغال مجموعة من المصابيح، وغيابها بالكامل بعدة مقاطع من الشارع.

وعلى مستوى المقطع، الرابط بين مفوضية الشرطة وتجزئة شوراق، فإنه يتوفر على مصباحين فقط رغم امتداده على طول 520 متر، كما أن المقطع الواقع بحي بوزوف يفتقد للإنارة بالمرة، أما المقطع الممتد من بوابة مستشفى القرب إلى شارع الكونغو على طول 380 متر فقد صار يشكل نقطة خطيرة لوجود مساحات كبيرة غير مشمولة بالإنارة.

وحتى المصابيح المتوفرة حاليا فإنها من النوع القديم الذي لا يوفر إنارة كافية خلال الليل، رغم أن معظم الجماعات بالجهة، حتى القروية منها، استبدلت بنسب كبيرة مصابيح الإنارة القديمة ذات الأشعة الصفراء بمصابيح LED، كما هو الشأن بالنسبة لجماعة أولاد ستوت التي فاقت نسبة التغيير فيها 60 في المائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • للاسف الافراط في استعمال مصطلح الحق. هو سبب كل هذا الشتات وهذه الفوضى.لا احد ينتبه لمصطلح الواجب.فضاع الحق باسم الحق

  • Zaio rah khlo9 braso dalma

  • زايو كلها للأسف تعيش الظلام منذ عقود
    ظلام في كل شيء في التشغيل في التنمية….
    نحتاج لصحوة ما تعيدنا لخط النهضة والتنمية الحقيقية