بوجدة والناظور وفكيك وزايو.. إستنفار أمني لمنع وقفات إحتجاجية تخليدا للذكرى 20 فبراير

آخر تحديث : السبت 20 فبراير 2021 - 9:00 مساءً
2021 02 20
2021 02 20

استنفرت السلطات الأمنية في عدد من المدن المغربية، مساء اليوم السبت 20 فبراير الجاري، مختلف أجهزتها، لمنع أي تجمهر أو وقفة احتجاجية، وذلك بعد اطلاق عدد من الهيئات الحقوقية لدعوات تخليد الذكرى العاشرة لحركة 20 فبراير.

وفي مدينة وجدة، طوقت السلطات الأمنية، ساحة 16 غشت، وذلك لمنع تجمهر عدد من الأشخاص في وقفة إحتجاجية لتخليد ذكرى حركة 20 فبراير العاشرة، دعت اليها الكتابة الإقليمية للكنفدرالية الدمقراطية للشغل.

وكان باشا المدينة، قد أشعر الكاتب الإقليمي للنقابة المذكورة برفضه طلب الترخيص للوقفة الإحتجاجية، بمبرّر قانون حالة الطوارئ الصحية والحالة الوبائية بالمغرب.

وعملت السلطات على تفريق وقفتين إحتجايتين في إقليم الناظور، إحداها بوسط المدينة قرب ساحة “الشبيبة والرياضة”، فيما الثانية كانت بمدينة زايو بملتقى شارعي الداخلة وسيدي عثمان، المعروفة بين النشطاء ب”ساحة الشهيد عبد الكريم الرتبي”، والوقفتين كانتا بدعوة من الجبهة الإجتماعية المغربية-فرع الناظور.

وجرى في إقليم فكيك، تفريق وقفة أخرى لنفس المناسبة، بالضبط في مدينة تالسينت، دعت اليها الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.