مدير مدرسة خصوصية يحتجز طفلا داخل القسم

آخر تحديث : الجمعة 29 يناير 2021 - 11:30 صباحًا
2021 01 28
2021 01 29

قام مدير مدرسة خصوصية بمدينة شيشاوة باحتجاز طفل داخل أحد الأقسام وذلك بسبب كتابة الطفل بجدران المؤسسة، حسب مصادر متطابقة.

وكشفت المصادر أن الطفل كان يلعب رفقة أصدقائه على مقربة من المؤسسة وأن المدير خرج ونهرهم وحاول الإمساك بهم غير أنهم هربوا، ولم يستطع أحد الأطفال الهروب بسبب معاناته من مشكل ضيق التنفس فأمسك به واحتزه داخل قسم.

وخرجت أم الطفل تبحث عنه بعدما تأخر في العودة إلى المنزل وافاد أصدقاؤه أنه محتجز بالمدرسة، فتوجهت الأم رفقة الأب للمؤسسة وحاول المدير شرح الأمر قبل أن يقفز الطفل من نافذة القسم وهو ما دفع المدير بإبلاغ الاتصال بالشرطة من أجل الاستماع للأطراف في محضر رسمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • المؤسسات الخصوصية ولى الهاجس ديالها هو تربح لفلوس و تنفخ النقط ولات سياستهم مفضوحة هذا ماشي مدير و انما ارهابي

  • والله يلا وجهو احمر ومزين بتمر
    حبسوا ومين هرب مسكين مشا السي المدير يبلغ الشرطة !!!!! والله يلا لعجب العجاب.
    هذا لا يمكن ان يكون مدير مؤسسة تعليمية اولا هذا يناسبه سجان بسجون مملكتنا….
    لانه يجهل الشعور الذي كان ينتاب الطفل اثناء الحجز .
    لان هذه المعاملات السيئة التي يتلقاها الطفل في الصغر هي سبب عدة امراض واضطرابات نفسية . يصعب علاجها
    الطفل يصبح عدواني ومتسلط ومؤذي و وقتها لن يتحمله احد فيضيع في الشارع ونقول عنه ( مجنون،اهبل،مريض) هناك نماذج كثيرة رأيناها في الشارع او عند بعض الاسر….
    اطلب من الوالدين ان يرفعوا دعوة قضائية على السي المذير الشاطر.