حتى الأطباء والمختبرات مغشوشين كيف يعقل أن الانسان المثقف يصل إلى هاته المرحلة الفاسدة وخاصة في زمن كورونا لولا الجهود التي بذلتها منطقة الأمن لكانت المدينة عرضة للوباء شكرا للأمن الوطني