لأول مرة بجهة الشرق إجراء عملية لزرع القرنية بوجدة

آخر تحديث : الأحد 24 يناير 2021 - 8:22 مساءً
2021 01 23
2021 01 24

تمكن طاقم طبي وشبه طبي متكامل بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة من إجراء عملية نوعية لزراعة القرنية، لأول مرة بجهة الشرق.

وقد تمت العملية يوم الأربعاء 13 يناير 2021، لفائدة سيدة في الثلاثينات من عمرها والتي كانت تعاني من مرض المياه الزرقاء الخلقي. وأجريت العملية في ظروف جيدة تكللت بالنجاح، وتتماثل المريضة للشفاء.

ويأتي هذا الإنجاز، الذي تم بنجاح رغم الظروف الاستثنائية التي نعيشها حاليا والمترتبة عن جائحة كوفيد19، في إطار برنامج زراعة الأعضاء و الأنسجة بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة و الذي عرف إنجاز مجموعة من العمليات من ضمنها أحد عشر عملية لزراعة الكلي.

ورغم أنه تم الاعتماد في هذه العملية على الزراعة الذاتية (autogreffe)، إلا أن تطوير مجال زراعة الأعضاء بصفة عامة يبقى مرتبطا بشكل كبير بانتشار ثقافة التبرع بالأعضاء بالمغرب، حيث تبقى نسبة المتبرعين المسجلين بلوائح التبرع ضئيلة جدا مقارنة بلوائح المرضى المحتاجين لزراعة أحد الأعضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.