الاتحاد الاشتراكي يطرد رئيس جماعة لوطا بالحسيمة “مكي الحنودي” بسبب تدوينة على فيسبوك

آخر تحديث : السبت 23 يناير 2021 - 3:20 مساءً
2021 01 22
2021 01 23

أعلن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ورئيس جماعة “لوطا” بإقليم الحسيمة، مكي الحنودي، من صفوفه بشكل نهائي، بسبب خرجاته التي “يسيء بها للحزب ولمناضليه”.

وقالت الكتابة الإقليمية لحزب الوردة بالحسيمة، إنها اتخذت قرارا يقضي بطر الحنودي بشكل نهائي من صفوف الحزب، في بإجماع أعضائها الحاضرين في اجتماع أول أمس الخميس.

وبرر المصدر ذاته، في بلاغ، القرار بسبب “تواتر وتصاعد خرجاته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، التي يسيء بها للحزب ومناضليه حيث كانت آخرها تنطوي على الوضوح أكثر من التلميح”.

واسترسل المصدر “ويقصد من خلالها الإساءة المجانية” عبد الحق أمغار البرلمانية السابق ورئيس جماعة سابق باسم الاتحاد الاشتراكي، “مشيرا إلى وقائع نكراء من نسج الخيال”.

“وبهذا السلوك الوضيع يكون المسمى حنودي قد وضع نفسه خارج دائرة شرف الانتماء إلى صفوف وهياكل حزب الاتحاد الاشتراكي”، يضيف المصدر ذاته.

وتعليقا على القرار، قال الحنودي إنه تخلى “عن السوق الخاوي منذ مدة ولا يشرفني أن أنتمي (هنا) إلى دائرة النصب والكذب والمكر، ولم ولن أحتمل الجلوس رفقة وجوه أضحت جزءا من أزمة العمل السياسي الحزبي بالإقليم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.