السجن لممرضتين بمستشفى تازة متورطتين في سرقة أغراض مصابين بكورونا !

آخر تحديث : الخميس 21 يناير 2021 - 11:03 مساءً
2021 01 21
2021 01 21

أدانت المحكمة الابتدائية بمدينة تازة ممرضتين تشتغلان بالمركز الاستشفائي الإقليمي ابن باجة بمدينة تازة بالسجن النافذ سنة واحدة لكل واحدة منهما ، بعد تورطهما في سرقة أغراض مصابين بفيروس كورونا.

النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بتازة كانت قد قررت في وقت سابق ، متابعة الممرضتين في حالة اعتقال، بعدما كشفت التحقيقات علاقتهما بالاختفاء الغامض لمجموعة من أغراض مواطنين تم نقلهم إلى جناح كوفيد 19 بمستشفى ابن باجة، وفارقوا الحياة متأثرين بالفيروس.

الوكيل العام بمحكمة الإستئناف بتازة ، كان قد أمر الشرطة القضائية بالبحث في وقائع سرقة تعرض لها العديد من المرضى و موتى فيروس كورونا في المستشفى الإقليمي ابن باجة.

و نقلت مصادر محلية أن مجموعة من المرضى والموتى بالمستشفى الاقليمي بن باجة بتازة تعرضوا للسرقة، خصوصا بجناح كوفيد 19.

و ذكرت أن مواطنا نشر فيديو “فضح” فيه ما تعرض له شقيقه الذي فارق الحياة ، من سرقة لحاجياته المتمثلة في هاتف ومبلغ مهم من المال، فيما تعرضت سيدة أخرى لسرقة مجوهراتها “خاتم” بعد وفاتها.

كما أوردت أن طبيباً تعرض بدوره لسرقة هاتفه بجناح كوفيد.

و استعانت عناصر الشرطة القضائية في بحثها بتسجيلات كاميرات المراقبة المثبتة بجناح كوفيد 19 ، و التي ورطت ممرضات خضعن للتحقيق.

الممرضتين المتورطتين ، حسب مصادر مهنية التحقن بالمستشفى كعرضيات من طرف المجلس الإقليمي لتازة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.