تصفية مغربي مصاب بكورونا بـ20 طلقة من سلاح كلاشنيكوف

آخر تحديث : السبت 16 يناير 2021 - 6:46 مساءً
2021 01 15
2021 01 16

كشفت نتائج التحاليل الطبية التي أجرتها السلطات الصحية الاسبانية بمدينة ملقة على جثة شاب مغربي حامل للجنسية الفرنسية، والذي قتل الأحد الماضي داخل سيارته، عن إصابته بفيروس كورونا.

الصحيفة الإسبانية ملقة قالت إن الضحية هاجمه، مساء الاحد الماضي، شخصان استخدموا رشاشًا ومسدسًا وفتحوا النار على رأسه وعنقه من جانبي سيارة فاخرة من نوع بنتلي مسجلة بالمغرب، بينما كان متوقفا بزنقة بيناهافيس بإحدى شوارع ملقة.

وتبعا لتفاصيل الصحيفة ذاتها فإن التشريح الذي خضع له جثمان الشاب من أصل مغربي والبالغ من العمر 37 سنة، كشفت إصابته بالفيروس.

وكشف تقرير الطبيب الشرعي الذي أجري في معهد الطب الشرعي (IML) في ملقة، إصابة الضحية بأزيد من 20 رصاصة على مستوى عنقه ورأسه برشاش ومسدس اوتوماتيكي.

وتشير التحقيقات الأولية، وفقًا لمصادر قريبة من القضية، إلى أن إطلاق النار قد يكون مرتبطًا بتصفية حسابات بين ممتهني تهريب المخدرات، حيث اتبع المهاجمون طريقة قتل مشابهة لتلك المستخدمة في حوادث العنف الأخرى المسجلة في “كوستا ديل سول”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.