تقرير: المغاربة ثاني أكثر جنسيات “الحراكة” المتوافدين على أوروبا في 2020

آخر تحديث : الأربعاء 13 يناير 2021 - 11:02 مساءً
2021 01 13
2021 01 13

كشف موقع SchengenVisaInfo، نقلاً عن وكالة الحدود وخفر السواحل الأوروبية (فرونتكس)، أن المغاربة احتلوا المرتبة الثانية في قائمة المهاجرين المتوافدين بشكل غير نظامي على دول الاتحاد الأوروبي، خلف السوريين، والتونسيين والجزائريين.

وكشف تقرير وكالة الحدود الأوربية أن حوالي 124 ألف شخص هاجروا بشكل غير قانوني الى دول الاتحاد الأوربي خلال سنة 2020، مشيرا الى انخفاض عدد المهاجرين غير النظاميين خلال سنة 2020 مقارنة بـسنة 2019 بسبب الإجراءات الاحترازية التي فرضتها الدول الأعضاء في الاتحاد في محاولة للتصدي لوباء فيروس كورونا.

وفي هذا الصدد، أشار ذات التقرير الى أن طريق الهجرة في شرق البحر الأبيض المتوسط قد شهد أكبر انخفاضا في عدد الوافدين، والذي انخفض بمقدار ثلاثة أرباع إلى حوالي 20.000، كما انخفض عدد المهاجرين غير النظاميين العابرين للمعابر الحدودية في منطقة غرب البحر المتوسط 29٪ ليستقر عند 17000.

وأضاف التقرير ذاته أن عدد المهاجرين غير النظاميين الذين اجتازوا المعابر الحدودية غير الشرعية المكتشفة على طريق الهجرة في غرب إفريقيا، تضاعف ثمانية أضعاف في 2020 مقارنة بعام 2019 ، مما أدى إلى اكتشاف أكثر من 22 ألف و 600 حالة في عام 2020، من موريتانيا والسنغال وغامبيا، وهو عدد لم يتم الوصول إليه منذ عام 2009.

وفيما يتعلق بالهجرة غير النظامية في وسط البحر الأبيض المتوسط، فقد تضاعف العدد ثلاث مرات تقريبًا ليصل إلى أكثر من 35600 مهاجر. وبسبب هذا العدد، يمثل وسط البحر المتوسط أكثر طرق الهجرة نشاطا إلى أوروبا خاصة مع المهاجرين من ليبيا.

وتجدر الإشارة إلى أنه في عام 2020، كان حوالي 1 من بين كل 10 مهاجرين امرأة، بينما في عام 2019، مثلت النساء واحدًا من كل أربعة أشخاص، كما أنه من بين كل 10 مهاجرين، نجد قاصرًا واحد حسب معطيات فرونتكس الخاصة بسنة 2020، مقارنة بنسبة 23٪ من عدد المهاجرين غير الشرعيين في عام 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.