فيديو.. مذيع أمريكي: لو كان مقتحمو الكونغرس مسلمين لأطلق عليهم النار!

آخر تحديث : الأحد 10 يناير 2021 - 12:59 مساءً
2021 01 09
2021 01 10

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا للمذيع الأمريكي “جو سكاربورو” يقول فيه إن القناصة كانوا سيطلقون الرصاص على مقتحمي مبنى الكونغرس لو كانوا من المسلمين أو السود.

وانتقد المذيع في قناة (إم إس إن بي سي) الشرطة المسؤولة عن مبنى الكونغرس وشرطة العاصمة واشنطن والحرس الوطني، قائلا إنها كانت متساهلة مع المقتحمين وكانت تفتح لهم الأبواب.

وعندما سألته زميلته عما إذا كان السبب وراء ذلك يعود إلى أن أغلب المقتحمين كانوا من أصحاب البشرة البيضاء، قال سكاربورو إن الشرطة كانت ستطلق النار إذا كان المقتحمون من أصحاب البشرة السوداء أو المسلمين، وسيطلق القناصة عليهم الرصاص من أسطح المباني المجاورة.

وفق “الجزيرة” يرى سكان ونشطاء وسياسيون، بينهم الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، أن التفرقة العنصرية الصارخة كانت واضحة للعيان في التعامل مع المقتحمين.

واقتحمت أعداد ضخمة، أغلبهم من البيض المؤيدين للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب، مبنى الكونغرس (الكابيتول) بسهولة يوم الأربعاء ثم غادروا دون عواقب تذكر.

واجتاح مثيرو الشغب الحواجز الأمنية وهشموا النوافذ وسرقوا تذكارات تاريخية ودخلوا لمكاتب الكونغرس وقاعاته والتقط بعضهم صورا مع أفراد الشرطة وحمل آخرون ما اعتبروه “جوائز” لما فعلوه لدى خروجهم.

ويتناقض الافتقار إلى الإجراءات الأمنية المناسبة والعدد المحدود لأفراد الشرطة الموجودين في المكان، رغم دعوات منذ أسابيع لاحتجاج مناصر لترمب اندلعت بعده أعمال الشغب، بشكل كبير مع ما حدث خلال احتجاجات سلمية نظمتها حركة (بلاك لايفز ماتر) أو “حياة السود مهمة” في واشنطن قبل ستة أشهر.

وقال بايدن في خطاب أدلى به الخميس “لا يمكن لأحد أن يقول لي إن المعاملة لن تختلف اختلافا تاما وبالغا إن كان من احتجوا أمس هم مجموعة من (بلاك لايفز ماتر) بدلا من حشد الخارجين عن القانون الذين اقتحموا الكابيتول”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.