إيقاف متهم بتهجير البشر بالناظور

آخر تحديث : السبت 2 يناير 2021 - 2:31 مساءً
2021 01 01
2021 01 02

أحبطت عناصر تابعة للشرطة بالمنطقة الإقليمية للأمن بالناظور، صباح الأحد الماضي، محاولة للهجرة غير المشروعة في المنطقة البحرية الفاصلة بين شاطئ ” بوقانا ” وبحيرة “مارتشيكا” بإقليم الناظور.

ووفق ما أفادت به مصادر مطلعة “الصباح”، فإن هذه العملية مكنت من إيقاف شخص يبلغ من العمر 25 عاما، من ذوي السوابق القضائية في تكوين عصابة إجرامية، للاشتباه في تورطه في تنظيم هذا النشاط الإجرامي والاتجار في البشر، إضافة إلى 44 شخصا كانوا مرشحين للهجرة غير المشروعة، ضمنهم مجموعة من النساء، كانوا على متن قارب مطاطي يقلهم في اتجاه جنوب إسبانيا.

وأضافت المصادر ذاتها أن العناصر الأمنية التي كانت موجودة بموقع “أطاليون” ببحيرة “مارتشيكا”، أخبرت الجهات المختصة التي حضرت إلى المكان، منها أفراد الوقاية المدنية الذين تدخلوا لإنقاذ المهاجرين من الغرق.

وأكدت المصادر أن الشخص الذي كان يقود القارب المطاطي، سارع إلى القفز في مياه البحر في محاولة منه للهرب، غير أنه فشل في ذلك، ليتم إيقافه ونقله إلى المستشفى الحسني بالناظور لتلقي العلاجات الضرورية، بعدما كان على وشك الغرق. ووفر الأخير زورقا مطاطيا وجهزه بمحرك من الحجم الكبير، كما قام بشراء كمية من البنزين، تمت تعبئتها في براميل من فئة 25 لترا، قبل أن يعمد إلى تحديد ساعة الصفر، فجر الأحد الماضي.

وبعد امتطائهم الزورق انطلقوا نحو جنوب إسبانيا، إذ تمت مباغتتهم من قبل عناصر أمنية واقتادتهم نحو مقر الشرطة القضائية. وتم حجز القارب المطاطي المزود بمحرك ومجموعة من سترات النجاة وبراميل تحتوي على وقود البنزين.

وأضافت المصادر ذاتها أنه تم إخضاع المنظم والمرشحين للهجرة غير المشروعة للبحث القضائي، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن المتورطين في هذه الشبكة الإجرامية، وكذا رصد امتداداتها وارتباطاتها المحتملة، سواء داخل المغرب أو خارجه.

وأشارت المصادر إلى أن إجهاض هذه العملية للهجرة غير المشروعة يأتي في إطار الجهود المكثفة والمتواصلة، التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لمكافحة شبكات التهجير السري والاتجار بالبشر.

جمال الفكيكي (الناظور)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.