تجار هدايا رأس السنة بزايو يشكون الركود ويؤكدون “هاد العام مكاين والو مقارنة بالأعوام الماضية” + فيديو

آخر تحديث : الأربعاء 30 ديسمبر 2020 - 9:18 مساءً
2020 12 29
2020 12 30

زايو سيتي – محمد البقولي

يُعاني تجار هدايا ومستلزمات الاحتفال، برأس السنة الميلادية الجديدة بزايو، من ضعف الإقبال على السلع المعروضة للبيع، التي كان تعرف خلال الأعوام الماضية إقبالا كبيراً.

ووفق ماعاينته الجريدة الالكترونية “زايو سيتي”، في مجموعة من المحلات التجارية المختصة في بيع زينة وأكسسوارات وهدايا العام الجديد، الغياب شبه التام للزبائن رغم اقتراب موعد نهاية السنة، فالسلع المعروضة لا تكاد تبارح أمكنتها، في ظل ضعف الطلب على غير ما هو معتاد.

وديع، صاحب محل لبيع الهدايا ومستلزمات الاحتفال، بحي السوق وسط مدينة زايو، يعتبر هذه السنة هي الأسوأ بالنسبة له، بعد أن عرفت تجارته كسادا، حيث المنتجات التي قام باقتنائها بقيت متكدسة لديه، وهو ما جعله يعرض سلعته بثمن أقل.

في حي السلام، وجدنا شوقي جالساَ بالقرب من محله لبيع الورود والهدايا، أكد لنا أن جائحة “كورونا” أفسدت كل شيء في الجانب التجاري، مشيراً في السياق ذاته إلى أنه كان خلال نفس الفترة الزمنية من السنة الماضية غير قادر على وضع يده فوق رأسه بسبب الإقبال الكبير، أما اليوم فإنه يفرح بمجرد أن يسأله أحد حتى وإن لم يشتري منه شيئا.

تفاصيل أكثر في الفيديو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.