صحيفة إسبانية: محمد السادس حوّل المغرب لدولة قوية

آخر تحديث : الإثنين 28 ديسمبر 2020 - 12:37 مساءً
2020 12 28
2020 12 28

نشرت صحيفة ‘ال اسبانيول’ الإسبانية، تقريراً تحدث فيه على أن الملك محمد السادس إستطاع تحويل المغرب الى قوة كبرى في القارة الافريقية.

و عرجت الصحيفة الإسبانية، على تفاصيل التحول الكبير الذي عرفته المملكة على كافة الأصعدة، حيث إعتبرت الصحيفة أن محمد السادس حمّل المغرب لدخول نادي الدول الكبرى بمشاريع عظيمة ليصبح قوة يضرب لها ألف حساب بالقارة السمراء.

صحيفة ‘ال اسبانيول’ الإسبانية، قالت أن الملك محمد السادس وبعد عقدين من الحكم، يحق للمغاربة أن يفتخروا بالتحول الكبير الذي عرفته المملكة.

ذات الصحيفة، شددت على أن الملك محمد السادس نجح في كيف إعتراف دولي بسياسته الحكيمة

و تضيف الصحيفة أن الملك محمد السادس وبعدما خضع لعمليتين جراحيتين على القلب سيكون بإمكانه الإستراحة و ‘التقاعد’ ليترك لنجله ولي العهد ‘مولاي الحسن’ تدبير أمور المملكة حيث سيبلغ 18 عاماً قريباً.

و حسب ذات الصحيفة، فإن الملك محمد السادس، ورغم جائحة كورونا لم يوقف أنشطته على عكس عدد من رؤوساء وملوك العالم، حيث واصل عمله بشكل عادي

صحيفة ‘ال اسبانيول’ ذكرت بأن محمد السادس حول منطقة شمال المملكة لمنطقة مزدهرة إقتصادياً وسياحياً، حيث يستعد للتقاعد بها، و الاستراحة في جو يلائم صحته بعيداً عن العاصمة الرياط.

و المكان المختار حسب ذات الصحيفة، يبقى قصره الجميل بمدينة الناظور على بعد بضعة كلمترات فقط من مدينة مليلية.

و تزخر هذه المنطقة بمنتجع سياحي عالمي ‘أطاليون’ مارتشيكا، الذي يعتبر جنة شاطئية في موقع إستثنائي محاط بالبيعة يطل على مليلية.

و كان الملك الراحل الحسن الثاني قد اختار بناء قصر يطل على مدينة مليلية لم يتردد عليه سوى مرات نادرة فقط، لكن مكانه جميل و منظره خلاب، سيختاره الملك محمد السادس للإقامة به مستقبلاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.