اسبانيا.. مجلس الشيوخ يصوت ضد تدريس الأمازيغية والدارجة المغربية في المدارس

آخر تحديث : الأحد 27 ديسمبر 2020 - 1:23 مساءً
2020 12 27
2020 12 27

رفض مجلس الشيوخ الإسباني، أمس الجمعة، المقترحات التي قدمها “التحالف التوافقي لتعديل القانون الأساسي الخاص بتعليم اللغات الرسمية المشتركة ليشمل، من بين أمور أخرى، “مزيد من الحماية” للغات الإسبانية غير الرسمية، وفقا لتلفزيون سبتة ” Ceuta TV.

وأفاد المصدر ذاته، أن 95.5٪ من أعضاء مجلس الشيوخ، أي 253 من أعضاء المجلس، البالغ عددهم 262، رفضوا المقترحات، بما في ذلك تدريس الدارجة المغربية أو الأمازيغية، حيث صوت أعضاء مجلس الشيوخ من حزب العمال الاشتراكي، والحزب الاشتراكي، وحزب “فوكس” اليميني المتطرف، من ضد هذه التعديلات.

وكان “الائتلاف التوافقي لتعديل القانون الأساسي الخاص بتعليم اللغات الرسمية المشتركة”، قد طالب بأن يأخذ في الاعتبار، في النظام التعليمي، “التعددية اللغوية الموجودة في الدولة الإسبانية، عوض الاقتصار على اللغات الأربع ذات الرتبة الرسمية (الإسبانية، والفلنسية، والباسك، والجاليكية)” و”توسيعها” لجميع اللغات المعترف بها رسميًا ولكن لم تصبح بعد رسميًا.

و سمح هذا الرفض لحزب “فوكس”، بالرجوع مرة أخرى إلى قضية سبتة المحتلة، حيث أثيرت مسألة الدارجة المغربية بشكل حاد، مما أدى إلى تثبيت الحزب الشعبي، حيث رحبت فرع حزب “فوكس” بسبتة “بالرفض الكبير لإدراج الدارجة المغربية والأمازيغية في البرنامج التعليمي في اسبانيا”، كما “تموضع حزب الشعب في سبتة وحكومة خوان فيفاس التي تدعم الجمعيات المسؤولة عن الترويج للدارجة ”.

واعتبر حزب “فوكس” أن ” الترويج للدارجة المغربية بين السكان المقيمين في سبتة المحتلة، الذين يستخدمون اللغة الإسبانية بصعوبة كبيرة، يمنع هؤلاء الأشخاص من أن يكونوا قادرين على اختيار الاندماج الاجتماعي والتعليمي الحقيقي”، مشيرا الى أن “هذا “يؤيد الفشل المدرسي المتزايد في قطاعات كبيرة من السكان المحليين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.