معتقل سابق من مجموعة الزفزافي يركب قوارب الموت ويصل إسبانيا رفقة زوجته..

آخر تحديث : السبت 26 ديسمبر 2020 - 2:45 مساءً
2020 12 25
2020 12 26

تمكن معتقل سابق على خلفية أحداث حراك الريف، من الوصول إلى اسبانيا رفقة زوجته، حيث أنقذتهم عناصر البحرية الاسبانية يوم الاثنين الماضي قبالة سواحل غرناطة.

وكان المعتقل خالد البركة قد أبحر بمعية زوجته وشخصين آخرين، من سواحل تمسمان على قارب للصيد للتقليدي، قبل ان تنقذهم البحرية الاسبانية.

وللإشارة فان المعتقل السابق خالد البركة كان رفقة مجموعة الزفزافي التي تمت محاكمتها بالدار البيضاء، واستفاد من عفو ملكي بمناسبة عيد الأضحى لسنة 2018.

وقال البركة في تدوينه على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي ان اغلب الشباب اختاروا طريق الهجرة “لأنهم افتقدوا إلى أبسط حقوق العيش الكريم داخل وطنهم،لا لأنهم يكرهون وطنهم ، من منا يكره أمه لأن أرضنا نعتبرها أمنا و سنموت من أجلها و سنغامر بأرواحنا و أهلنا من أجل كرامة أمنا” حسب قوله.

وفي ذات السياق أفادت مصادر متطابقة ان معتقل أخر على خلفية حراك الريف، هاجر مؤخرا الى اسبانيا رفقة مجموعة من الأشخاص على متن قارب صغير، ويتعلق الامر بالمعتقل رشيد اعماروش الذي كان أيضا ضمن مجموعة من الزفزافي في عكاشة واستفاد من العفو الملكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.