وزيرة الخارجية الإسبانية لم تقل على أنها ستتحدث أو ستكلم مع الرئيس الأمريكي بايدن المنتخب أو فريقه من أجل التراجع عن قرار ترامب لأن أي قرار رئيس أمريكي من أجل مصلحة الوطن لا رجعة فيه هذا من الأول و هذا القرار يحترم و الكل يعرف و يعلم ذلك و لا داعية كتابة بما يسمى fuck neus