الجامعة الوطنية للصحة بزايو تندد بطريقة إعداد لوائح المستفيدين من تعويضات كوفيد

آخر تحديث : الأربعاء 23 ديسمبر 2020 - 8:50 مساءً
2020 12 22
2020 12 23

توصلت زايوسيتي.نت، بنسخة من بيان، صادر عن المكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة بزايو، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، تستنكر فيه “الطريقة المشبوهة التي تم بها إعداد لوائح المستفيدين من تعويضات كوفيد”.

وجاء في نص البيان:

يتابع المكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة بزايو المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بقلق بالغ الطريقة المشبوهة التي تم بها إعداد لوائح المستفيدين من ما يسمى تعويضات كوفيد، هاته التعويضات الهزيلة التي كانت ولا زالت محط جدل منذ الإعلان عنها لما شابها ويشوبها من علل عديدة سواء من حيث قيمتها أو طريقة توزيعها التي تزرع التفرقة بين الجسد الصحي والمبنية على معايير غير عادلة وغير متساوية وفيها محابات لجهات معينة معروفة بالاسترزاق واستغلال مواقعها لتحقيق مكاسب ضيقة على حساب الشغيلة الصحية.

حيث تم تمرير هاته اللوائح بشكل سري سواء المتعلقة بالمستشفيات أو شبكة المؤسسات الصحية بإقليم الناظور، دون أي تنسيق أو إطلاع للفرقاء الإجتماعيين أو ممثلي العاملين ضمن اللجان الثنائية باستثناء بعض المرتزقة المعروفة بالكولسة والوشاية الكاذبة لتشويه صورة الكفاءات والعاملين بكل تفان وإخلاص خدمة لأجندات سياسوية دنيئة، وإذ يعبر المكتب المحلي عن رفضه المطلق للطريقة التي تم اعتمادها في تدبير هاته التعويضات وما شابها من كولسة ومحابات فإنه يؤكد على ما يلي:

– يدعو الوزارة إلى تحمل مسؤولياتها تجاه العاملين من خلال تخصيص تعويضات تليق بمستوى تضحيات العاملين بقطاع الصحة بكل فئاتهم ومواقعهم، بشكل متساوي وعادل بين جميع العاملين.

– الرفع من التعويضات عن الأخطار المهنية وإدراج كوفيد 19 ضمن الأمراض المهنية.

– يدين بشدة الكولسة التي تم بها تمرير اللوائح على مستوى الإقليم دون إشراك الفرقاء الإجتماعيين.

– رفضه التام لسياسة محابات بعض المرتزقة والوشاة الذين يستغلون مواقعهم لابتزاز العاملين في محاولات يائسة لإيجاد موطئ قدم وكسب شرعية لمن لا شرعية له.

في الأخير يؤكد مكتبنا النقابي أنه لن يقبل بأي شكل من الأشكال إهانة العاملين والاستخفاف بهم، كما يؤكد أنه مستعد للانخراط وبشكل قوي في جميع المعارك النضالية لتصحيح الوضع وسيواكب تطورات الأمور لاتخاذ ما يلزم من قرارات ملائمة بالتنسيق مع المكتب الإقليمي والمكاتب المحلية بالإقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.