الله أعلى سبالة لعرب ذكريات لن ننسلها ابدن لما كنا أطفال صغار كنا نسقي الماء من هناك كانو شي وحدين أو شي وحدات مخلوناش نسقيو حتى ايوردو لغلم اديالهم كنا نبقى هناك سعات باش انعمرو جوج اشباري انتاع الطين تبقى واقف باش اتعمر واحد اللطا ديال الماء أما الحمار اتخليه واقف ملي اتعمر الماء تجبرو امشا تمشي مراه اتردو اتردو دازت اعلينا واحنا صغار سبالة لعرب كانت تعمر بزاف كانو اللي ايصبنو هناك ولي ايوردو لغلم مناك أما أصحاب اصحاب الكرويات اللذين يحملن البتيات امتاع 200 لتر ايديرو التيو في السبالت اخليوك تستن حتى ايعمرو كتير مايقال عن تلك السبالت كان اخر ماسقينا من تلك السبالت هو عام 1963 وفي سنت 1964 سكنا في زايو الحبيبة كانت زايو في ذالك الوقت