تضارب في أرقام كورونا بين الوزارة ومديرية الشرق

آخر تحديث : الإثنين 21 ديسمبر 2020 - 8:15 مساءً
2020 12 20
2020 12 21

في الوقت الذي بدأت ساكنة الجهة الشرقية تفرح لانخفاض عدد الإصابات التي يتم تسجيلها يوميا بسبب فيروس كورونا المستجد كوفيد 19. حتى تعود الحياة إلى مجراه الطبيعي والعادي. خرجت لنا المندوبية الجهوية لوزارة الصحة بجهة الشرق كعادتها، خلال تقديمها الحصيلة المتعلقة بكوفيد 19، بأرقام مدونة بالجدول غير مضبوطة وغير مفهومة بتاتا، خلقت حالة من الاستيلاء والتذمر لدى الساكنة.

فقد أعلنت المديرية أمس أنه تم تسجيل 142 حالة إصابة جديدة، والحال أنه تم تسجيل 109 حالات إصابة فقط، بمعنى أنه تمت إضافة 33 حالة. من أين وفي أي مدينة تم تسجيلها؟

في المقابل أعلنت المندوبية كذلك، وفي نفس الجدول المقدم، أنه تم تسجيل 44 حالة شفاء، في حين ومن خلال الأرقام المدونة في الجدول، فقد تم تسجيل 79 حالة شفاء، وهو ما يعكس أيضا حقيقة مجموع حالات الإصابات المسجلة وكذا مجموع حالات التعافي المقدم.

وسبق للمهتمين، ومن خلال تتبعهم اليومي ومواكبتهم للحالة الوبائية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد أن نبهوا لمثل هاته الأخطاء، وعدم ضبطها مع الحصيلة التي تقدمها الوزارة الوصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.