رجل المخابرات القوي الذي قد يكون أشرف على التفاوض مع المغرب

آخر تحديث : الخميس 17 ديسمبر 2020 - 11:39 صباحًا
2020 12 15
2020 12 17

يحيط الغموض بعملية التفاوض المغربي الأمريكي الاسرائيلي التي قال بلاغ الديوان الملكي إنها بدأت منذ سنة 2018 بعد زيارة جاريد كوشنر مستشار ترامب للمملكة المغربية، إذ لم تكشف أسماء الشخصيات المحورية التي دفعت للتوصل إلى هذا الاتفاق الذي يقضي باعتراف أمريكي بالسيادة المغربية على الصحراء واستئناف المغرب لعلاقاته مع إسرائيل بعد توقفها سنة 2002.

ومن بين هذه الشخصيات التي قد تكون لعبت دورا كبيرا في العملية مثل رجل الأعمال المغربي اليهودي ياريف الباز والحاخام دافيد بينتو، يوجد مائير بن شبات مستشار الأمن القومي لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، والذي يعتقد أنه مدبر عملية التفاوض والمشرف على إخراج الخطوة المغربية الأمريكية الاسرائيلية إلى الوجود.

مائير بن شبات، هو الرجل الذي تكلف بالتحضير للتقارب الإماراتي الاسرائيلي وإعلان تطبيع العلاقات بينهما، وهو المكلف بجميع القضايا الخارجية السياسية والأمنية التي تتحرك في قنوات سرية بين الحكومات، يرتقب أن يعينه نتنياهو رئيسا لجهاز المخابرات الداخلي “الشاباك”. ولد بن شبات في سنة 1966، هو الابن الثاني لعائلة مكونة من 14 شخصا، درس في مدرسة دينية عامة في مدينة ديمونا المحتلة واشتغل كمراسل صحفي، كما أتنه انضم إلى فرقة النخبة العسكرية للمشاة في الجيش “لواء جفعاتي”.

التحق بجهاز المخابرات “الشاباك” وتخصص في حركة المقاومة الاسلامية “حماس” وشؤون قطاع غزة حيث تولى سنة 2008 منصب رئيس قسم الإنترنت ورئيس قسم مكافحة الإرهاب والتجسس والبحث والسياسات الوطنية وبعدها ترأس الدائرة الاستخباراتية المسؤولة عن قطاع غزة، قبل أن يعينه نتانياهو في منصب رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي.

وحسب تقارير إعلامية عبرية، فإن مائير بن شبات سيكون حاضرا مع الوفد الذي سيرافق مستشار ترامب إلى المغرب عبر رحلة جوية من تل أبيب إلى الرباط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • حسبنا الله ونعم الوكيل على كل ما تطبع مع اليهود وخذل شعب مسلم ومقهور (فلسطين) لاكن الفرج آة لامحالة ان الله مع الحق إن شاء الله.

  • اليهود والصهاينة الحقيقيين هم عسكر الجزائر الذين مددنا لهم ايدينا لعقود لإنهاء المشكل في ٱخر المطاف قالوا لدينا صاروخ اسكندر يصل حتى الدار البيضاء . هنا لم يبقى لدينا خيار سوى التحالف مع الشيطان لنحمي ابناءنا وعرضنا ، اما فلسطين فلها شعبها هو الوحيد الكفيل بالدفاع عنها

  • اسرائيل تذل حكام العرب وتمرغ انوفهم بين أقدامهاوتفرض عليهم التطبيع مقابل الحفاظ على عروشهم.
    في انتظار اليوم الذي ستنتفض فيه الشعوب وتقول كلمتها، نقول:عذرا فلسطين نحن ايضا نئن تحت وطأة الطغاة والبغاة.